العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

المغرب-الإتحاد الاوروبي : "التشويش على الاتفاق الفلاحي سيضطر المغرب للإعراض عنه"

DR

أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري المغربية، إنه يتعين على الإتحاد الأوروبي "تأمين الإطار الضروري لتنفيذ مقتضيات الاتفاق الفلاحي الذي يربطه بالمغرب في أحسن الظروف"، معتبرة أن التشويش على الاتفاق "يضطر المغرب إلى الإعراض عنه والتركيز على شراكات أطلقها في بلدان ومناطق أخرى".

وقالت الوزارة في بلاغ إن "المغرب والإتحاد الأوروبي يربطهما اتفاق فلاحي يشمل تنفيذه تراب المملكة المغربية وذلك بالرغم من مسار قضائي دعم بشكل منطقي جدا البروتوكول الفلاحي بين الطرفين"، مؤكدا أنه "ينبغي بالتالي تنفيذ هذا الاتفاق وفقا للروح التي سادت أثناء التفاوض بشأنه وابرامه".

وحملت الوزارة اللجنة الأوروبية والمجلس الأوروبي مسؤولية "إجهاض محاولات التشويش من خلال مواقف وخطابات واضحة ومنسجمة مع قرارات دافعت عنها واعتمدتها الهيئتان نفسيهما"، محذرة من أن "إعاقة تنفيذ الاتفاق  تعد مسا مباشرا بآلاف مناصب الشغل لدى هذا الجانب وذاك في قطاعات جد حساسة، مع ما يحمله ذلك من خطر حقيقي لعودة تدفق المهاجرين والذي نجح المغرب، بفضل مجهود متواصل، في تدبيره واحتوائه".

وحسب بلاغ الوزارة، فإن "مثل هذه المضايقات تجعل المغرب مضطرا إلى الإعراض عن الاتفاق والتركيز على شراكات أطلقها في بلدان ومناطق متعددة خاصة روسيا والصين والهند واليابان وبلدان الخليج، فضلا عن جيراننا الأفارقة".

وشددت الوزارة على أن "غياب التزام صريح من طرف الاتحاد الأوروبي سيفرض على المغرب اختيارا حاسما ما بين الإبقاء على شراكة اقتصادية تم نسجها بتؤدة أو نفض اليد منها نهائيا من أجل التركيز على بناء علاقات ومسارات تجارية جديدة".

تعليق الدكتور محمد العمراني بوخبزة، استاذ العلوم السياسية بجامعة عبد المالك السعدي -طنجة :  00:01:26

إضافة تعليق

انظر أيضا