العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

المعارضة السورية ترسم ملامح سوريا ما بعد الأسد

DR

تحاول الهيئة العليا للمفاوضات، الممثل الرئيسي للمعارضة السورية في مفاوضات جنيف، رسم ملامح سوريا ما بعد بشار الأسد، خلال إجتماع لها في لندن.

ومن المرتقب أن تقترح الهيئة انتقالا تدريجيا للسلطة، ينطلق بمفاوضات مدتها 6 أشهر، يواكبها تعليق تام لإطلاق النار وتوصيل المساعدات الإنسانية لمختلف أنحاء البلاد، وينتهي بتشكيل هيئة انتقالية من شخصيات من المعارضة والحكومة تدير البلاد لمدة 18 شهرا يرحل خلالها الأسد، ثم يتم إجراء انتخابات.

وقال بوريس جونسون، وزير الخارجية البريطاني، إن خطة الانتقال السياسي التي ستطرحها الهيئة، يوم الأربعاء في لندن، تقدم "أول صورة يمكن التعويل عليها لسوريا يعمها السلام بدون الرئيس بشار الأسد"، مضيفا إنه " لا تزال هناك فرصة لإنجاح هذه الرؤية إذ توصلت روسيا وأمريكا لوقف إطلاق النار".

وقال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في لندن يوم الثلاثاء، إن هناك إمكانية للتوصل إلى اتفاق بشأن وقف لإطلاق النار في سوريا خلال 24 ساعة.

جورج صبرا، نائب رئيس الهيئة العليا للتفاوض من لندن، يقدم توضيحات حول الموضوع:

00:01:20

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا