العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

المدعي العام البلجيكي يؤكد أن محمد أبريني هو "الرجل ذو القبعة"

DR

اعترف محمد أبريني، المشتبه به الأول في اعتداءات باريس الإرهابية، بأنه "الرجل ذو القبعة" الذي ظهر إلى جانب الانتحاريين اللذان نفذا اعتداءات مطار بروكسل في 22 مارس الماضي.

وقال بيان مقتضب للنيابة الفدرالية البلجيكية، أن الشرطة البلجيكية واجهت أبريني بالدلائل المصورة ونتائج التحاليل، ليعترف بأنه "كان موجودا لدى حصول الوقائع وقام بإلقاء سترته في سلة مهملات ثم باع قبعته".

وذكر كوين جينز، وزير العدل البليجيكي، أن سلطات بلاده اعتقلت شخصا سادسا، في إطار التحقيق في هجمات بروكسيل الإرهابية، قالت وسائل إعلام بلجيكية أنه يدعى "بلال المخوخي"، الذي سبق له أن أدين في يناير من العام الماضي لصلته بجماعة "الشريعة من أجل بلجيكا".

وكان أبريني، البالغ من العمر 31 سنة، أحد أكثر المطلوبين للعدالة في أوروبا، منذ رصدته كاميرات مراقبة وهو يستقل سيارة مع صلاح عبد السلام أثناء توجههما من بروكسيل إلى باريس، وهي السيارة ذاتها التي استخدمت في هجمات باريس الإرهابية في 13 نونبر الماضي.

تفاصيل أوفى في تقرير هالة الساحلي ، مراسلة ميدي1 من بروكسيل:

00:01:20

 

إضافة تعليق

انظر أيضا