العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يدعو إلى اتخاذ خطوات استعجالية لايقاف مأساة مسلمي الروهينغا في ميانمار

المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يدعو إلى اتخاذ خطوات استعجالية لايقاف مأساة مسلمي الروهينغا في ميانمار

DR

دعا رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا أيمن مزيك، الحكومة الالمانية الى اتخاذ خطوات استعجالية، وبذل الجهود لايقاف المأساة الانسانية لمسلمي الروهينغا في ميانمار في اقرب وقت ممكن.


وجاء في رسالة وجهها المجلس إلى وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل حول الوضع الكارثي لمسلمي الروهينغيا في ميانمار، "إن القيم الإنسانية الكونية التي تعترف بها جل الدول في العالم تلزم الجميع بتأمين الحماية للفارين من ويلات الحرب، والقتل، والتنكيل حتى وان لم يكونوا على أبواب أوروبا".

وأضافت الرسالة، حسب بيان للمجلس، أنه "لا يجوز لنا نحن الألمان أن نتجاهل ضحايا إبادة الشعوب، والانتهاك الممنهج لحقوق الإنسان، وهو ما ينطبق أيضا على الروهينغا المضطهدين في ميانمار ".

ونبه المصدر ذاته الى أن هذا الوضع الكارثي والمزري الذي يعود الى سنوات عديدة لم يتخذ المجتمع الدولي بشأنه أي خطوات عملية.

وطالب المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا حكومة بنغلاديش بتأمين الحماية للاجئين، داعيا في نفس الوقت المجتمع الأوربي، والحكومة الألمانية الى دعم بنغلاديش في هذا المجال.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت أن 87 ألف شخص معظمهم من الروهينغا المسلمين المضطهدين هربوا من أعمال العنف في منطقة راخين (غرب ميانمار ) وتمكنوا من العبور إلى بنغلادش فيما ينتظر عشرون ألفا آخرين العبور، مع اشتداد الانتقادات الدولية الموجهة لقادة ميانمار.

إضافة تعليق

انظر أيضا