العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الليرة التركية تهوي رغم إجراءات البنك المركزي

DR

تراجعت قيمة الليرة التركية مجددا إلى أدنى مستوياتها التاريخية في أسواق القطع، الاربعاء، بالرغم من التدابير التي اتخذها البنك المركزي، وسط التوتر السياسي والأمني الذي تعيشه تعيشه البلاد.

وهوت الليرة التركية منذ مطلع العام بحوالي 10% من قيمتها مقابل الدولار، وتسارعت وتيرة تراجعها منذ أن باشر البرلمان الاثنين، مباحثاته حول مشروع إصلاح دستوري يعزز سلطات منصب الرئيس رجب طيب اردوغان، مما كان له وقع كبير على الأسواق المالية.

وخسرت الليرة الاربعاء حوالي 3,54% من قيمتها أمام الدولار لتبلغ 3,93 ليرات لكل دولار، مسجلة بذلك تراجعا قياسيا جديدا، ما أثار قلق الاقتصاديين الذين يخشون استمرار هذا الهبوط بفعل الغموض على المستوى الامني، لاسيما بعد الاعتداءات الدامية الأخيرة، فضلا عن النقاش السياسي الذي اثير مع احتمال الانتقال الى نظام رئاسي.

وحاول البنك المركزي التركي، الثلاثاء، التقليل من وتيرة هبوط الليرة، بالتخفيض من نسبة احتياطي الصرف في المؤسسات المصرفية، لضخ 1,5 مليار دولار في النظام المالي، إلا أن هذه التدابير لم تكن كافية لوقف انخفاض سعر الصرف.

ومن جهته، قال وزير الاقتصاد نهاد زيبقجي أن "سعر الصرف ليس أهم من العجز في الحساب الجاري والتوظيف والنمو أو التضخم" مضيفا أن تراجع الليرة "موقت"، إلا أن جميل إرتم كبير مستشاري الرئيس التركي لم يكن له رأي مماثل، إذ لمح لاحتمال وجود مؤامرة اجنبية لتشجيع المضاربات وتخفيض قيمة الليرة اثناء النقاشات البرلمانية بشأن الاصلاح الدستوري، قائلا "هناك عملية جارية لتخفيض قيمة الليرة بسرعة، هذه ليست نظرية مؤامرة، انها واقع شديد الوضوح".

إضافة توضيحات د. ابراهيم بدران- المحلل الاقتصادي والمالي - من عمان- الأردن.

00:01:24

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا