العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اللبناني الأصل ميشال تامر يخلف روسيف بعد عزلها

اللبناني الأصل ميشال تامر يخلف روسيف بعد عزلها

DR

أدى ميشال تامر الاربعاء اليمين الدستورية رئيسا للبرازيل بعد ساعات على إقالة الرئيسة ديلما روسيف بتهمة اخفاء معلومات حول الحسابات العامة، لتنتهي بذلك 13 سنة من حكم اليسار للبلاد.

وأقسم تامر الممثل لحزب الحركة الديمقراطية البرازيلية، بالحفاظ على الدستور البرازيلي أمام ملس الشيوخ البرازيلي، ليتربع بذلك على كرسي رئاسة أكبر دولة في امريكا اللاتينية، وقال تامر في اول جلسة لمجلس الوزراء بعد تسلمه الرئاسة، بثت على التلفزيون البرازيلي مباشرة "اليوم نفتتح عهدا جديدا من عامين وأربعة أشهر" حتى الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة في نهاية 2018، مضيفا أنه يجب الخروج من هذه المرحلة ، بالرغم من أن ذلك سيكون صعبا".

وسيتوجه تامر الى الصين للمشاركة في قمة مجموعة العشرين حيث سيحاول الترويج لصورة اول اقتصاد في اميركا اللاتينية.

وينتظر تامر الذي أمضى في منصبه كرئيس للبرازيل أقل من يوم واحد، مجموعة من الملفات الشائكة، يتصدرها ملف البطالة، فقد ذكر الرئيس البرازيلي الجديد خلال جلسة مجلس الوزراء بأن هناك 11,8 مليون عاطل عن العمل في البلاد، معلنا أن أولويته ستكون "خلق الوظائف" مضيفا "عندما يشعر الناس بالمرارة ويظهر ذلك جليا في الشوارع، فذلك بسبب البطالة"، مذكرا وزراءه بأن "طريقته في الحكم تقوم على اللامركزية والعمل".

وفيما يتعلق بالنهضة الاقتصادية للبرازيل، لفت تامر إلى أنه سيتم تحديد سقف للإنفاق العام واجراء إصلاحات في الضمان الاجتماعي وقطاع العمل.

وقالت روسيف، في أول رد لها بعد اقالتها، من منزلها في قصر الفورادو امام مجموعة صغيرة من انصارها بينما كان الرئيس السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الى جانبها "سنعود، لا اقول وداعا بل الى اللقاء"، متوعدة بمقاومة شرسة "للحكومة الانقلابية".

إضافة تعليق

انظر أيضا