العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الكونغرس يلغي فيتو أوباما ويجيز مقاضاة السعودية

DR

في إجراء هو الأول من نوعه خلال فترة حكم الرئيس باراك أوباما، صوت الكونغرس بأغلبية ساحقة ضد فيتو استخدمه أوباما ضد تشريع "العدالة ضد رعاة الإرهاب" الذي يتيح لأسر ضحايا اعتداءات 11 شتنبر 2001 رفع دعاوى قضائية ضد السعودية.

وبموجب هذا التصويت، يصبح التشريع المعروف باسم "جاستا" قانونا معمولا به، وسيتمكن المواطنون الأمريكيون ضحايا الهجمات الإرهابية من مقاضاة الحكومات الأجنبية، ومن شأن هذا أن يثير غضب الرياض التي تتهمها بعض الجهات بالضلوع في اعتداءات 11 شتنبر التي أوقعت نحو ثلاثة آلاف قتيل، مع أنه لم يتم تأكيد تورطها بشكل رسمي.

وصوت 348 نائبا في الكونغرس ضد حق النقض الرئاسي، في مقابل 77 صوتا، ووصف أوباما هذا القرار بأنه "خاطئ" ويشكل "سابقة خطيرة"، إذ "ستكون له تداعيات خطيرة على الأمن القومي للولايات المتحدة" وعلى الموظفين الحكوميين في الخارج حسب مدير وكالة الاستخبارات المركزية جون برينان الذي عارض بشدة هذا القانون.

وفيما يعتبر المؤيدون لهذا القرار أنه سيمكن أسر الضحايا من الحصول على العدالة التي يستحقون، يقول أوباما إن أعضاء الكونغرس صوتوا ضد الفيتو وأعينهم على تجديد ولايتهم في الانتخابات المقررة شهر نونبر المقبل.

 

عقل الباهلي-اعلامي سعودي من الرياض _مقتطف من ضيف التحرير يشرح حيثيات القانون ومسطرة الغاء الفيتو الرئاسي

00:01:24

 

إضافة تعليق

انظر أيضا