العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الكشف عن حقيقة ما تم تداوله عن "عيشة قنديشة"

الكشف عن حقيقة ما تم تداوله عن "عيشة قنديشة"

أثارت صور نشرها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أمس السبت 06 ماي، تفيذ بظهور أسطورة "عيشة قنديشة" بأحد ضيعات أكادير، فضول متصفحي شبكة الانترنت.

رويات متعددة:

بعد اكتساح الصورة لمواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، انتشرت الروايات بين رواد الأنترنيت.

منهم من قال أن الصورة مفبركة والهدف منها هو إثارة جدل لا معنى له، ومنهم أيضا من ورج رواية تفيد بأن  لصوصا وضعوا الدمية فوق أحد أسوار ضيعة باشتوكة آيت باها للفت انتباه السكان من أجل تنفيذ عملية سرقة للمواشي.

وقال أحد المواقع المحلية ، معلقا على الصورة، "عيشة قنديشة" تخلق ضجة كبيرة بأكادير .. ، فيما قالت مواقع أخرى أن الصورة أخذت بمنطقة تزنيت.

نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، سخروا من الموضوع، باعتباره جدلا عبثيا لا سند له وأن "عيشة قنديشة" أسطورة لا غير  ... فما الحقيقة .. 

الحقيقة من أندونيسيا:

 

بعد بحث بسيط على الشبكة العنكبوثية، يمكن من خلاله رصد أن الصورة المتداولة في المغرب تم تداولها أيضا باندونيسا.

مواقع التواصل الاجتماعي في اندونيسيا روجت الصورة في 4 من ماي الجاري، أي قبل تداولها في المغرب، وعلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في اندونيسيا على الصورة بالقول ما معناه: "ظهور شيطان .. حقيقة في سيربون" .. 

وسيربون هي إحدى المدن الساحلية باندونيسيا والواقعة في محافظة جاوا الغربية.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا