العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الكشف عن الملصق الرسمي لروسيا 2018 في مترو موسكو

الكشف عن الملصق الرسمي لروسيا 2018 في مترو موسكو

DR

أيام قليلة عن القرعة النهائية لكأس العالم 2018 FIFA في العاصمة الروسية، شهد مترو موسكو الكشف عن آخر أيقونة بصرية خاصة بهذا الحدث الرياضي الضخم.

ولتصميم نسخة 2018 من الملصق الرسمي للبطولة، وقع اختيار الفنان الروسي إيجور جوروفيتش على الحارس السوفييتي الأسطوري ليف ياشين ليكون محور عمله المميز.

وبهذه المناسبة، قالت فاطمة سامورا، أمين عام FIFA "يعكس الملصق الرسمي لكأس العالم 2018 جوهر الإرث الفني والكروي لروسيا. إننا فخورون للغاية بهذا العمل الجميل والفريد الذي يجسّد أيقونة تتمتع بهذا القدر من الأهمية، ويحتفي بالبطولة المقبلة التي ستُقام على التراب الروسي."

من جهته، قال فيتالي موتكو، رئيس اللجنة المحلية المنظمة لروسيا 2018 "كان من الأهمية بمكان أن نقدّم روسيا كدولة مستضيفة على الملصق الرسمي كنوع من التذكير بأن كأس العالم ستنطلق في بلادنا العام المقبل، ولهذا وقع اختيارنا على رمز كرة القدم الروسية ليف ياشين ليكون الشخصية المحورية، أنا على ثقة من أن الملصق سيكون أحد الرموز التي ستخلّدها الذاكرة من كأس العالم روسيا 2018 FIFA، وسيتبنّاها المشاركون والجماهير على حدّ سواء."

وخاض ياشين أربع نسخ من كأس العالم FIFA (أعوام 1958، 1962، 1966، 1970) ولا يزال الحارس الوحيد في تاريخ كرة القدم الذي نال جائزة الكرة الذهبية.

ويظهر ياشين في الملصق، بالزيّ الذي اعتاد الظهور عليه في البطولة والمكوّن من قميص وسروال قصير أسوديّ اللون، وواقية الركبة، وقبعته الشهيرة، وهو يرتقي باتجاه الكُرة.

أما الكُرة ذاتها فنصفها كُرة قدم عادية من حقبة ياشين، بينما يصوّر نصفها الآخر البقعة الجغرافية الشاسعة التي تحتلها روسيا كما تظهر من الفضاء، وهو ما يعكس مصدر إلهام أساسي في هوية كأس العالم 2018 FIFA، والمتمثّل بالإنجازات التي حققتها روسيا في مجال استكشاف الفضاء.

وعلى المستوى الفني، استقى جوروفيتش إلهامه من تيار "البنائية" الذي كان سائداً أواخر عشرينيات القرن الماضي، ولا سيما المُلصقات التي صممها دزيجا فيرتوف والشقيقان ستينبيرج.

أما أشعة النور المنبثقة عن الكرة، والتي تُعتبر من السمات المميزة لأعمال تيار البنائية، فترمز للطاقة المتولدة عن البطولة، بينما تجسّد الدوائر الخضراء إجمالي 12 ملعباً في 11 مدينة ستستضيف المباريات الأربع والستين لكأس العالم 2018 FIFA حيث سيكون مسك ختام هذا المهرجان الكروي في المباراة النهائية بتاريخ 15 يوليو 2018 على ملعب لوجنيكي، حيث سيرفع كابتن الفريق الفائز الكأس الذهبية أمام أنظار العالم بأسره.

وقال الفنان جوروفيتش "أسلوب الملصقات السوفيتية التي تتبنى تيار ما بعد البنائية من فترة عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين واللغة الشعرية التي يستخدمها مع صوره الرمزية، أصبح أحد أهم العناصر وأكثرها وقاراً في الثقافة الروسية. ويُنظر إلى هذه اللغة الشعرية حول العالم باعتبارها روسية دون أدنى شكّ. ولهذا السبب أردتُ في عملي على الملصق أن أجعل هذه اللغة عصرية مجدداً وذات صلة بما نعيشه."

ويتذكّر فلاديمير بونوماريوف، أحد معاصري ياشين وزملاؤه في الكتيبة التي شاركت في منافسات كأس العالم 1966 FIFA في إنجلترا: "غيّر ليف ياشين بشكل هائل مما يعنيه الأمر أن يكون المرء حارساً. بفضله، تطوّر بشكل كبير الدور الذي يضطلع به الحارس ضمن صفوف الفريق. كان يحشد مدافعيه، ويمرر الكرة بشكل جيد بيديه ويبتعد عن منطقة عملياته لمساعدة خط الدفاع. كان شخصية مؤثرة على أرض الملعب،" مضيفاً "أتوقع مباريات ساحرة وأهدافاً جميلة، وبالطبع، الكثير من اللاعبين المتألقين مثل ياشين في كأس العالم في روسيا."

يُذكر أنه لطالما تم اعتبار ملصقات كأس العالم FIFA بمثابة أعمال فنية أصيلة تستقطب اهتمام متذوقي الفن وجامعي التذكارات الكروي والمنخرطين في المجتمع الفني وجماهير اللعبة حول العالم.

إضافة تعليق

انظر أيضا