العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

القوى الغربية تحمل روسيا مسؤولية الأوضاع في سوريا

القوى الغربية تحمل روسيا مسؤولية الأوضاع في سوريا

DR: Reuters

وجهت القوى الغربية انتقادات لاذعة لموسكو خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن خصص لبحث الملف السوري، وذلك في الوقت الذي يواصل فيه الطيران الروسي والسوري تنفيذ غارات على حلب حصدت أرواح 124 قتيلا على الأقل خلال الأيام الثلاثة الماضية.

واتهمت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامانتا باور موسكو بالوحشية، معتبرة أنها تدعم "نظاما قاتلا" وتتمادى في الاستفادة من كونها تتمتع بحق النقض في مجلس الأمن.

ووصف السفير الفرنسي فرونسوا دولاتر ما تقوم به موسكو ودمشق في حلب بـ"جرائم حرب" تستخدم فيها قنابل حارقة وذخائر متطورة، مشددا على أن هذه الأفعال يجب "ألا تبقى من دون عقاب"

وأشار السفير البريطاني ماتيو رايكروفت إلى إمكانية اللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية بسبب "الخروقات الفاضحة للقوانين الدولية"، وسبق لمجلس الأمن أن حاول اللجوء إلى هذه المحكمة إلا أن الجهود تعرقلت بسبب الفيتو الروسي.

وكانت الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية قد طالبت بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن لتدارس الأوضاع في سوريا وفي حلب خصوصا حيث كثفت دمشق وموسكو غاراتها الجوية التي أسقطت 124 قتيلا على الأقل بينهم 19 طفلا لقوا حتفهم تمت أنقاض منازلهم.

إضافة تعليق

انظر أيضا