العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

القطار فائق السرعة الرابط بين طنجة والدار البيضاء دخل في مرحلة ما قبل الاستغلال

القطار فائق السرعة الرابط بين طنجة والدار البيضاء دخل في مرحلة ما قبل الاستغلال

جدد كاتب الدولة المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، الاثنين 18 يوليوز بالرباط، التأكيد أنه منذ 19 يونيو الماضي دخل القطار فائق السرعة الرابط بين طنجة والدار البيضاء في مرحلة ما قبل الاستغلال.

وأوضح بوليف في معرض رده على سؤال شفوي حول "وتيرة تنفيذ مشروع القطار الفائق السرعة" تقدمت به المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، أن " هذه المرحلة لن تأخذ وقتا طويلا حيث يتمثل دورها بالأساس في توفير كافة الشروط "، مشيرا إلى أنه بعد المصادقة على هذه المرحلة ومطابقة الخط من قبل مكتب دولي للتدقيق متخصص في هذا المجال سيتم المرور مباشرة إلى مرحلة التشغيل التجاري.

وأشار كاتب الدولة إلى أنه في ماي الماضي سجل القطار سرعة قصوى بلغت 357 كلم/ساعة والتي تعد أكبر سرعة سجلت على الصعيد العربي والإفريقي.

وكان بلاع للمكتب الوطني للسكك الحديدية قد أشار إلى أن العرض التجاري للقطار الفائق السرعة يخضع حاليا للمسات الأخيرة ليدخل المشروع حيز الاستغلال خلال "الفصل الأخير من 2018"، حيث سيقدم هذا العرض الجديد للمسافرين باقة تعريفية متنوعة وخدمات مبتكرة ومخطط غني للنقل ونظام معلوماتي حديث.

وتتواصل أشغال إنجاز المحطات الجديدة للخط الفائق السرعة بكل من طنجة والقنيطرة والرباط - أكدال والدار البيضاء - المسافرين والتي دخلت مراحلها النهائية لتكون أيضا في الموعد كمراكز للحياة ومعالم حضرية داخل المدن.

إضافة تعليق

انظر أيضا