العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

القضاء الفرنسي يراقب النساء العائدات من سوريا

القضاء الفرنسي يراقب النساء العائدات من سوريا

DR

أعلن مسؤول فرنسي، أن قضاء بلاده قرر تشديد المراقبة على النساء العائدات من سوريا، بعدما كان يقلل من خطورتهن في وقت سابق.

وأعرب المدعي العام للعاصمة الفرنسية، فرنسوا مولانس، المسؤول عن التحقيقات بشأن الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت فرنسا،عن قلقه إزاء عودة المتشددين الفرنسيين الذين التحقوا بتنظيم داعش الارهابي في وقت سابق.

وقال مولانس في لقاء مع صحيفة "لوموند" الفرنسية، إنه يتوقع عودة مئات النساء المجنسات من سوريا إلى فرنسا، مضيفا "كنا نشكك كثيرا، على الأرجح، في البداية، بالقول انهن يلتحقن بأزواجهن ويقتصر عملهن على القيام بمهمات منزلية في سوريا"، وتابع "إنهن يتعرضن للاحتجاز، بصورة منهجية، حاليا، ويتم توقيفهن على ذمة التحقيق".

وتم توجيه التهم إلى 59 من النساء العائدات إلى فرنسا، بينهن 18 أودعن السجن، أمام إلى تزايد حالات فتيات قاصرات، مقيمات في فرنسا قال عنهن المدعي العام الفرنسي إنهن "يثرن القلق الشديد، ويقفن أحيانا وراء مشاريع ارهابية". 

ووجهت التهمة حاليا في فرنسا إلى 23 شابا و12 فتاة تقل أعمارهم عن 18 عاما، في ملفات إرهابية.

إضافة تعليق

انظر أيضا