العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

القذافي يلتف على عقوبات الوقود

القذافي يلتف على عقوبات الوقود

يعتقد بأن حكومة العقيد الليبي معمر القذافي قامت بإجراءت تعد من قبيل الالتفاف على العقوبات الدولية من خلال استيراد البنزين باستخدام وسطاء ينقلون الوقود بين السفن في موانئ تونسية. ...

وأعرب دبلوماسيون في الأمم المتحدة عن اعتقادهم بأن مثل هذه المحاولات تعد انتهاكا لعقوبات مجلس الأمن بحظر أي صفقات مع المؤسسة الوطنية للنفط الليبية الحكومية.وتشير وثائق إلى سعي شركة تشامبلينك -ومقرها هونغ كونغ- لإبرام صفقة تسليم وقود إلى ليبيا، كما لفت تجار نفط أوروبيون إلى أن شركات أخرى تسعى لنفس الغرض.
وحسب رسالة بالفاكس حصلت وكالة الأنباء رويترز على نسخة منها، خاطبت تشامبلينك شركات تجارية بطلب عاجل جاء فيه "تم تعييننا كموردين لعملاء في ليبيا ونتطلع لشحنات جاهزة من البنزين".
وتقترح الرسالة إما الشحن مباشرة إلى ميناء الزاوية غربي ليبيا قرب العاصمة طرابلس أو إلى ميناء الصخيرة التونسي، ليتم بعد ذلك نقل الشحنات إلى ناقلة أخرى هناك.
وطلبت الرسالة المؤرخة في الأول من أبريل الجاري شحنات نصف شهرية من البنزين تبلغ كل منها 25 ألف طن للأشهر الستة القادمة، وذُكر في الرسالة أن الشحنات أو الشركات التي ستستخدمها في ليبيا ليست مدرجة على أي قائمة عقوبات دولية.

إضافة تعليق

انظر أيضا