العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الفيفا يرد على شكوى كريستيانو رونالدو

الفيفا يرد على شكوى كريستيانو رونالدو

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، اليوم الإثنين، إن أرضية ملعب سان بطرسبرج، تعرضت لأضرار تمت معالجتها، قبل استضافته نهائي كأس القارات لكرة القدم، يوم الأحد المقبل.

وانتقد كريستيانو رونالدو، قائد البرتغال ومدربه فرناندو سانتوس أرضية الملعب رغم الفوز الكبير 4 - صفر على نيوزيلندا، يوم السبت الماضي.

وقال رونالدو لوسائل إعلام في بلاده، إن العشب كان طويلا جدا.

وأكد المدرب فرناندو سانتوس إن الفريقين حرما من التدريب على الملعب، في اليوم الذي سبق اللقاء.

وسيكون الإستاد الذي يسع 68 ألف متفرج، وهو معقل فريق زينت سان بطرسبرج، من الملاعب الرئيسية في كأس العالم 2018، لكن أرضية الملعب تغيرت على عجل، عقب انتقادات شديدة، بعد تضررها خلال أول مباراة تقام عليه في أبريل / نيسان الماضي.

وقال كولين سميث، مدير المسابقات بالفيفا، للصحفيين إن "الإستاد الجديد" تعرض لضرر من المباريات والحصص التدريبية.

وأضاف في مؤتمر صحفي في سان بطرسبرج "سيتم تقليم العشب بالكامل، وضبط درجات الحرارة، ونثق أن الملعب سيكون في حالة جيدة خلال المباراة النهائية".

وأشار سميث إلى أن دور المجموعات شهد نجاحا تنظيميا كبيرا، لكن مع وجود هامش للتحسن في مرحلة خروج المهزوم التي تبدأ بعد غد الأربعاء.

وتابع "لمسنا بالأدلة الواضحة كيف أن العمليات خلال الـ 12 مباراة الأولى شهدت تنظيما رفيع المستوى، سواءً في الملاعب أو في المدن المضيفة، ومن وجهة النظر التشغيلية حققت مرحلة المجموعات في كأس القارات نجاحاً كبيرا".

وواصل "ولكن هناك جوانب تشغيلية نواصل تنقيحها وتعديلها لتحسين تنظيم المباريات المتبقية في مرحلة خروج المغلوب.

وتابع "بالإضافة إلى ذلك، فمن المهم للغاية الاستفادة من هذه التحسينات في كأس العالم التي ستقام العام المقبل، ليس فقط على مستوى الملاعب الأربعة الخاصة بكأس القارات، بل في الـ12 ملعبا التي ستحتضن الحدث الكبير".

وتلتقي البرتغال مع تشيلي في قبل النهائي بعد غد الأربعاء، في كازان، وفي نفس الدور تلعب ألمانيا ضد المكسيك في سوتشي يوم الخميس، ويلعب الفائزان على اللقب يوم الأحد المقبل، في سان بطرسبرج.

إضافة تعليق

انظر أيضا