العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الفهري: 'الأفكار الجديدة' تهم مسلسل المفاوضات وليس الحل السياسي

الفهري:

״حتى لا يكون هناك سوء فهم فإن هذه الأفكار الجديدة ليست جديدة بالنسبة للحل النهائي، بل هي جديدة بالنسبة لمسلسل المفاوضات من أجل تسريع وتيرتها״، ...

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي الطيب الفاسي الفهري في معرض رده على أسئلة الصحافة الدولية، حول الأفكار والمقاربات التي تقدم بها وفد المغرب أثناء محادثات الاجتماع غير الرسمي الخامس بوفد البوليساريو في منهاست الأمريكية.
وأضاف الوزير المغربي قائلا:"تبين أنه عندما لا تتوصل الأطراف إلى تقدم ملموس تلجأ إلى مقاربات أخرى في المفاوضات، وعلى الخصوص دراسة بعض النقاذ والمجالات لتسهيل وتسريه هذه المفاوضات...".
وفيما يخص الأفكار الجديدة التي تقدم بها المغرب، أكد السيد الوزير على أهمية مناقشة الثروات الحقيقية للمنطقة، وتمثيلية المواطنين الصحراويين في الأقاليم الجنوبية في هذه المفاوضات، إلى جانب ضرورة اعتماد المبعوث الشخصي لأساليب جديدة بدل الاكتفاء فقط بالجولات التفاوضية.
وأكد الطيب الفاسي الفهري، أنه من الهام للغاية أن يعرف العالم طبيعة الموارد الطبيعية في الأقاليم الجنوبية وكيف يتم الاستغلال الإيجابي لهذه الثروات لفائدة كل ساكنة الأقاليم الصحراوية، إضافة إلى المجهودات الكبرى للمغرب لإنجاز برامج تنموية تشمل مختلف المجالات بالمنطقة.
وشدد الوفد المغربي، يقول السيد الوزير على ضرورة توسيع الوفود لضم ممثلين عن الساكنة الصحراوية في الأقاليم الجنوبية حتى تتاح لهم الفرصة للتعبير عن إرادتهم، وللتأكيد على تصورهم خاصة بالنسبة لمبادرة الحكم الذاتي، التي وانطلقت وتم التفكير فيها من طرف شيوخ المنطقة والهيئات الممثلة للسكان.
يذكر أن الاجتماع غير الرسمي السادس تقرر التئامه شهر مارس القادم، وأعرب الوزير المغربي عن الأمل في أن يمكن هذا الاجتماع من تحديد خطة عمل بالنسبة لمسار هذه المفاوضات، والنقاط التي يجب أن تركز عليها، مشددا على إمكانية التوصل في الجولة المقبلة إلى جدول زمني يحدد مختلف الأمور التي ستنصب عليها المفاوضات لاحقا.


 

إضافة تعليق

انظر أيضا