العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الفضاءات السكنية ونظام الملكية المشتركة

الفضاءات السكنية ونظام الملكية المشتركة

كثيرا ما نسمع عن المشاكل التي تحدث بين قاطني الفضاءات السكنية المشتركة مثل الإقامات والمجمعات السكنية، خصوصا تلك المتعلقة بتدبير الشأن اليومي لهذه الفضاءات و هي العملية التي يقوم بالإشراف عليها عادة شخص منتخب يسمى وكيل الاتحاد (السانديك). ومن أجل تفادي مثل هذه المشاكل والتعاطي معها، وضع المشرع المغربي مجموعة من النصوص القانونية التي يمكن الاهتداء لها عند الضرورة. ...

يقول المحامي كريم مبروك، في برنامج صباحيات مغاربية، أ إنشاء نظام الملكية المشتركة بفضاء معين، يمكن أن يتم بطريقتين، الأولى منفردة وتتم قبل بدء عملية السكن، إذ يقوم صاحب العقار بتفويض مسؤولية تسيير أمور البناية إلى شخص أو شركة مختصة. والثانية يشرف عليها السكان أنفسهم، إذ يقومون باختيار وكيل الاتحاد ونائبه، عن طريق التصويت في جمع عام.

ويوضح مبروك أن وكيل الاتحاد يسهر على تدبير الشؤون اليومية للفضاء المشترك، مثل المصاعد والأسطح والدرج والممرات والمساحات الخضراء والأقبية، كما يعمل على ضبط حقوق والتزامات المشتركين.

ويضيف المتحدث ذاته أن النزاعات التي قد تثار بين المشتركين، عادة ما تنجم بسبب جهل القوانين التي تنظم الملكية المشتركة، التي تعتبر كباقي القوانين الجاري بها العمل، ملزمة للجميع، مشيرا إلى أنه من حيث المساهمة الشهرية التي تفرض على السكان، فإن قيمتها تحدد داخل الجمع العام، ويمكن لوكيل الاتحاد في حالة عدم التزام أحد السكان بالأداء، أن يلجأ للقضاء، ويشرح المحامي مبروك، أنه عند التقاضي فإن الملف يأخذ الصفة الاستعجالية، سواء من ناحية رفع الدعوى أو من حيث صدور الأمر بالأداء، وذلك لتجنب تعطيل مصالح السكان.

إضافة تعليق

انظر أيضا