العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الفرنسية "توتال" غادرت إيران رسميا

الفرنسية "توتال" غادرت إيران رسميا

أعلن وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنقنه الاثنين إن شركة النفط الفرنسية العملاقة "توتال" إنسحبت رسميا من مشروع بمليارات الدولارات في حقل بارس الجنوبي في أعقاب إعادة فرض العقوبات الأمريكية على طهران.

وقال زنقنه في تصريحات لوكالة الانباء الخاصة بالبرلمان إن "توتال انسحبت رسميا من اتفاق تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي. مضى أكثر من شهرين على إعلانها أنها ستنسحب من العقد".

وأكد زنقنه امام البرلمان الحالة المزرية لمنشآت النفط والغاز الإيرانية قائلا إنها "متداعية" وبحاجة لأعمال تجديد لا يمكن لإيران تحمل نفقاتها.

من جهتها، لم ترغب "توتال" في التعليق.

وأعلنت الولايات المتحدة في ماي الماضي انسحابها من الاتفاق النووي الموقع مع طهران عام 2015، وإعادة فرض عقوبات عليها على مرحلتين في غشت ونونبر.

وتستهدف المرحلة الثانية من العقوبات قطاع النفط في إيران.

وصرحت مجموعة توتال "لقد أبلغت توتال السلطات الإيرانية بإنسحابها من العقد بعد الانتهاء من المهلة النهائية ومدتها 60 يوما للحصول على إعفاء من السلطات الأميركية".

وأضافت أنه رغم دعم السلطات الفرنسية والأوروبية إلا أنه لم يتم الحصول على هذا الاعفاء".

وتعهدت الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي -- بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا -- البقاء في الاتفاق لكن شركاتها تواجه عقوبات ضخمة في حال مواصلة العمل في إيران.

وسبق أن أعلنت توتال أنه سيكون من المستحيل البقاء في إيران ما لم تحصل على استثناء خاص من واشنطن، وهو ما لم تحصل عليه.

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا