العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الفتح يتحدى مازمبي في عقر الدار في إطار نهاية الكأس الأفريقية الممتازة

الفتح يتحدى مازمبي في عقر الدار في إطار نهاية الكأس الأفريقية الممتازة

 بعد إحرازه كأس الكاف الفتح يسعى اليوم لأن يكون ثاني فريق مغربي يحرز لقب الكأس الأفريقية الممتازة وهو ينازل اليوم مازمبي الحائز على كأس رابطة الأندية الإفريقية البطلة. ...

 بعد فريق الرجاء البيضاوي في العام ألفين يحاول الفتح الرباطي أن يسجل اسمه كثان فريق مغربي يحرز الكأس الإفريقية الممتازة عندما يواجه نادي مازمبي الكونغولي الحائز الموسم المنصرم على كاس رابطة الأندية الإفريقية البطلة. وقد أعرب مدرب الفتح الرباطي الحسين عموتة عن تخوفه من خط الدفاع الذي بات يعاني من نقص كبير جراء مغادرة الفريق ثلاثة من عناصره الأساسية في فترة الانتقالات الشتوية. وقال عموتة إن مغادرة أيوب الخالقي وعبد الفتاح بوخريص والكاميروني دانييل مونشاري للفريق جلعته في وضعية صعبة مؤكدا أنه رغم تعزيز خط الوسط فإن غياب هؤلاء اللاعبين الثلاثة سيحدث ولاشك في البداية خللا في خط الدفاع. وأضاف : " شخصيا كنت أتمنى أن نخوض هذه المباراة في أحسن الظروف أي شهرين من قبل حينما كنا أكثر جاهزية سواء على مستوى التركيز أو الحضور الذهني والبدني والتقني والتكتيكي" مذكرا بأن فريق الفتح عرف مقارنة مع نهاية كأس الكونفدرالية الإفريقية عدة تغييرات. كما عبر الحسين عموتة عن انشغاله بشأن جاهزية وقتالية بعض اللاعبين الجدد بالفريق. وتابع عموتة :" كنت أتمنى خوض هذه المباراة بالعناصر القديمة التي تدربت جنبا إلى جنب ولمدة طويلة ولعبت في ما بينها مباريات عديدة على المستوى الإفريقي". مؤكدا في الوقت ذاته أنه بالرغم من هذه العوامل الصعبة فالفريق سيعمل على تقديم عرض جيد أمام فريق قوي ويتوفر على إمكانات مادية وبشرية هائلة إضافة إلى الدعم الجماهيري العريض الذي يتمتع به بملعبه.

إضافة تعليق

انظر أيضا