العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الفايد ينصح مرضى السكري بتناول المكسرات ويحذرهم من تجربة الوصفات

الفايد ينصح مرضى السكري بتناول المكسرات ويحذرهم من تجربة الوصفات

يتغير النظام الغذائي خلال شهر رمضان بالكامل، سواء في ما يتعلق بالمواد المستهلكة أو مواعيد الأكل. ووسط كثرة أصناف الطعام وتنوعها، قد يسقط مرضى السكري في فخ الإغراء والرغبة في تذوق أطعمة قد تحتوي، بنسبة أو بأخرى، على سكريات. ...

يعد التمر والتين والزبيب من المواد الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان، واستهلاكها من قبل الأشخاص المصابين بداء السكري أمر ممنوع مبدئيا. ومقابل ذلك، يقول الأخصائي في التغذية الدكتور محمد الفايد، لميكرفون سعيدة في برنامج صباح الأسرة، إن تناول اللوز والجوز ضروري بالنظر لتوفرهما على الأوميغا3، ليضيف أن من اللازم أن تشمل الحمية الغذائية لمرضى السكري أنواعا من الحبوب، مثل الكتان وحب الرشاد (الثفاء) والحلبة والكزبرة، لأنها تساعد على ضبط النظام الهرموني الداخلي.
ويشرح الأخصائي في التغذية، أنه في بعض الحالات الاستثنائية، وعندما يتعلق الأمر بمرضى السكري من الفئة الثانية، فبإمكان هؤلاء أن يتناولوا كميات قليلة من العسل أو التمر، إلا أن الفايد يحذر من وقوع ما سماها "حوادث" قد تتسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم، مثل تجاوز الكميات المقبولة أو تناول أكثر من صنف من الأطعمة التي تحتوي على السكر.

ويضيف الفايد أن هذه التوجيهات تهم أيضا الأشخاص المصابين بالأمراض المتعلقة بالسكري مثل السمنة، ارتفاع الضغط، الكولسترول وفرط الدهنيات في الدم، محذرا من خطورة تجربة الوصفات التي قد ينصح بها الآخرون، باعتبار أن جسم الإنسان يختلف من شخص إلى آخر وما قد يصلح لمريض ما قد يسبب خطرا لآخر.

إضافة تعليق

انظر أيضا