العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الغموض يلف هوية الناخب التونسي الجديد

الغموض يلف هوية الناخب التونسي الجديد

 على بعد أيام من لقاءه الودي أمام المنتخب الجزائري لازال الغموض يلف الإطار التقني الذي سيشرف على نسور قرطاج خلال هذه المباراة التحضيرية لإقصائيات كأس افريقيا للأمم...

على بعد أيام من لقاءه الودي أمام المنتخب الجزائري لازال الغموض يلف الإطار التقني الذي سيشرف على نسور قرطاج خلال هذه المباراة التحضيرية لإقصائيات كأس افريقيا للأمم. الصحف التونسية أفادت انه من الممكن أن كلف الجامعة التونسية لكرة القدم التقني عمار سويح للإشراف على المنتخب التونسي خلال المباراة الودية أمام الجزائر. وجدير ذكره أن المدرب السابق فوزي البنزرتي كان قد عين يوم 5 جانفي على رأس العارضة الفنية للمنتخب التونسي غير أنه ترك الانطباع بعدم الاعتماد عليه مجددا في هذا المنصب. وصرح البنزرتي بهذا الخصوص بأن النظام السابق فرض عليه مرتين تولي العارضة الفنية لنسور قرطاج وأضاف أن هذه المرة لن يسمح لهم بذلك بعدما شككوا في كفاءاته. بعد الاعلان عن توليه تسيير الشأن الكروي للمنتخب الوطني التونسي خلفا للفرنسي بيرتران مارشان، لم يمض البنزرتي أي عقد مع الهيئة الفديرالية التونسية ونفس الشئ بالنسبة لمساعديه، سامي طرابلسي وفريد بن بلقاسم. وفي خضم هذه الاشكالية المتسمة بفترة راحة طويلة للفريق التونسي، تنوي الجامعة تكليف عمار سويح بتسيير الشؤون الفنية للمنتخب خلال المبارة الودية التي ستجمعه بنظيره الجزائري. ويجري المنتخب التونسي تحضيراته تحسبا للقاءه أمام مالاوي لحساب الجولة السادسة للمجموعة ال11 من تصفيات كأس أمم إفريقيا-2012 ، بينما يلعب المنتخب الوطني الجزائري يوم 27 مارس مع نظيره المغربي، بمناسبة الجولة الثالثة عن نفس التصفيات.

إضافة تعليق

انظر أيضا