العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الغزارة التهديفية تكسو الدوري المغربي .. ما الأسباب؟

الغزارة التهديفية تكسو الدوري المغربي .. ما الأسباب؟

الصورة : البطولة.كوم

دبَّت دينامية تهديفية ملموسة في مباريات "دوري اتصالات المغرب للمحترفين"، في جولاته الأخيرة، عقب استئناف مجرياته الذي تلى توقفاً دام لعدة أسابيع، بسبب استضافة المغرب لنهائيات كأس أمم إفريقيا للمحليين بين 13 يناير والرابع من فبراير.

الجولة الأخيرة تَنْطِق بغزارة تهديفية اكتنفت مجموعة من المباريات، رغم أن برنامج الجولة لم يكتمل بعد، بإجراء ست مقابلات فقط، نظرا لالتزام كل من نهضة بركان والدفاع الحسني الجديدي بالمشاركة في كأس "الكاف" ودوري أبطال إفريقيا على التوالي. 

هذا ويعزو البعض هذه الشراهة والنَّهم التهديفي للاعبين في الجولتيْن الأخيرتيْن اللتيْن شهدتا إحراز 23 هدفا إلى الطرواة البدنية التي عاد بها اللاعبون للمنافسات، إثر استفادتهم من إجازة شتوية التقطوا فيها الأنفاس وجدَّدوا فيها الروح. 

واتَّسمت عدة مباريات أُقيمت في الجولات الأخيرة بحصيلة تهديفية بلغت سبعة أهداف، مثل لقاء المغرب التطواني وشباب أطلس خنيفرة، يوم الأحد الماضي، ولقاء الرجاء الرياضي وأولمبيك خريبكة يوم الأربعاء المنصرم. 

وفي هذا الصَّدد، أوضح ميري كريمو، نجم الكرة المغربية السابق، أن ارتفاع المعدل التهديفي في المباريات مُعطى إيجابي للمتفرجين والمشاهدين الذين لطالما نادوا بالتخلي عن التحفظ التكتيكي، وهو ما قد يُساهم في ارتفاع الحضور الجماهيري في الملاعب. 

بيد أن المتحدث نفسه، أكد أن تراكم الأهداف في المباريات يُسائل المدافع والخطوط الخلفية، وكذلك المنظومة الدفاعية التي يعتمدها المدربون، "فلا يُعقل أن يتلقى فريقه ثلاثة أو أربعة أهداف في لقاء واحد"، يقول هداف "أسود الأطلس" السابق. 

تجدر الإشارة إلى أن الترتيب الحالي للدوري يعرف تصدر اتحاد طنجة برصيد 33 نقطة، مُتقدِّما بفارق نقطتيْن عن حسنية أكادير وثلاث عن الرجاء الرياضي، بينما يأتي الجيش الملكي رابعاً برصيد 28 نقطة.

المصدر : البطولة.كوم 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا