العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

العلمي: المغرب يطمح إلى إنتاج مليون سيارة وخلق 160 ألف فرصة عمل

العلمي: المغرب يطمح إلى إنتاج مليون سيارة وخلق 160 ألف فرصة عمل

DR

قال وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أول أمس الأربعاء بالمنطقة الحرة "طانجي أوتوموتيف سيتي" في طنجة، أن المغرب يتطلع إلى بلوغ قدرة إنتاجية تصل إلى مليون وحدة مع نسبة اندماج محلي للسيارات الخارجة من المغرب تصل إلى 80 في المائة وتحقيق رقم معاملات سنوي تبلغ قيمته 10 ملايير أورو.

وأعرب العلمي، خلال افتتاح فعاليات الدورة الرابعة من معرض المناولة لقطاع السيارات، عن ارتياحه لهذا النجاح الكبير، مع تطلعه إلى تحقيق المزيد من المكتسبات، موضحا أنه يُرتقب، من الآن وإلى غاية سنة 2020، بلوغ قدرة إنتاجية تصل إلى مليون وحَدة، مقابل 650 ألف حاليا، وتحقيق نسبة اندماج محلي للسيارات الخارجة من المغرب تصل إلى 80 في المائة وتحقيق رقم معاملات سنوي تبلغ قيمته 10 ملايير أورو، مع إحداث 160 ألف فرصة عمل.

وأوضح أن المغرب يقدم للمستثمرين عدة مزايا رئيسية منها الاستقرار والأمن والقدرة التنافسية لمواقع الإنتاج والخدمات اللوجستية للتصدير، إلى جانب وجود قوة عاملة مؤهلة، مشيرا إلى أن قطاع السيارات بالمملكة سيواصل تطوره وسيحافظ على اندفاعته.

وقال وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي "إننا بلغنا الحجم الكافي الذي يمكننا من جلب المصنعين من جميع القارات، من بينها الدول الآسيوية"، مبرزا أن مشروع إحداث "مدينة محمد السادس طنجة-تيك" الجديدة الذي أطلقه الملك محمد السادس، يعد عاملا حاسما بالنسبة للمستثمرين الآسيويين، الذين سوف تكون لهم القدرة على الإنتاج في المغرب والتصدير دوليا، من مركز حقيقي لأوروبا وإفريقيا.

وفي هذا السياق، ذكر العلمي أن صناعة السيارات شهدت، في إطار مخطط تسريع التنمية الصناعية، ازدهارا ملحوظا، حيث اتجه القطاع نحو المزيد من الاندماج المحلي، وأخذت مهنه في التنوع والتوسع على نحو متزايد، مشيرا إلى أنه منذ 2014، سنة انطلاق المخطط وإلى غاية سنة 2016، شهد رقم معاملات القطاع نموا بنسبة 50 في المائة، حيث انتقل من 40 مليار درهم إلى 60 مليار درهم.

إضافة تعليق

انظر أيضا