العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

العاهل المغربي يدعو الهيئات السياسية إلى التحلي بالنزاهة

العاهل المغربي يدعو الهيئات السياسية إلى التحلي بالنزاهة

شدد العاهل المغربي الملك محمد السادس على ضرورة استحضار مصلحة الوطن والمواطنين عند التصويت في الانتخابات التشريعية المقبلة، داعيا الأحزاب والهيئات السياسية إلى التحلي بالنزاهة وروح المسؤولية وتقديم مرشحين تتوفر فيهم هذه الشروط.

وخلال الخطاب الذي ألقاه العاهل المغربي بمناسبة الذكرى السابعة عشر لاعتلائه العرش، أكد الملك محمد السادس على أهمية الانتخابات التشريعية المقبلة التي ستفتح للمغرب أبواب مرحلة جديدة، ومناسبة فاصلة، "من مرحلة كانت فيها الأحزاب تجعل من الانتخاب آلية للوصول لممارسة السلطة، إلى مرحلة تكون فيها الكلمة للمواطن، الذي عليه أن يتحمل مسؤوليته في اختيار ومحاسبة المسؤولين" يقول الملك محمد السادس.

وأضاف العاهل المغربي أن محاربة الفساد هي قضية الدولة والمجتمع، الدولة بمؤسساتها من خلال تفعيل الآليات القانونية لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة وتجريم كل مظاهرها.

وحول قرار المغرب بالعودة إلى أسرته المؤسسية الإفريقية، أبرز العاهل المغربي أن ذلك يعكس حرص المملكة على مواصلة الدفاع عن مصالحها من داخل الاتحاد الإفريقي، وعلى تقوية مجالات التعاون مع باقي الشركاء، سواء على الصعيد الثنائي أو الإقليمي، مؤكدا أن هذا القرار لا يعني تخلي المغرب عن حقوقه المشروعة أو الاعتراف بكيان وهمي يفتقد لأبسط مقومات السيادة.

وفي سياق متصل، أكد الملك محمد السادس أن 2016 كانت سنة الحزم بالنسبة للمغرب في ما يتعلق بصيانة وحدته الترابية، والتصدي للتصريحات المغلوطة والتصرفات اللامسؤولة، عبر اتخاذ الإجراءات الضرورية التي تقتضيها الظرفية، مشددا على أن المغرب لن يرضخ "لأي ضغط أو محاولة ابتزاز في قضية مقدسة لدى جميع المغاربة".

إضافة تعليق

انظر أيضا