العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

العاهل المغربي يدشن جامعة محمد السادس لعلوم الصحة بالدار البيضاء

العاهل المغربي يدشن جامعة محمد السادس لعلوم الصحة بالدار البيضاء

DR:Map

دشن العاهل المغربي الملك محمد السادس، الخميس بعمالة مقاطعة الحي الحسني بالدار البيضاء، جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، المؤسسة المنجزة باستثمار إجمالي قدره 600 مليون درهم، والتي تروم التموقع كقطب للتكوين والبحث في المجال الطبي بين إفريقيا وأوروبا.

وتشتمل جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، التي سبق وأعطى العاهل المغربي انطلاقة أشغال إنجازها في الخامس من يناير عام 2015، على ست مؤسسات تكوينية، هي كلية للطب، وكلية لطب الأسنان، وكلية لعلوم التمريض والتقنيات الطبية، ومدرسة دولية للصحة العمومية، ومدرسة عليا للهندسة البيو- طبية، وكلية للصيدلة يرتقب افتتاحها في أكتوبر 2017، فضلا عن مجموعة من البنيات والمرافق، لاسيما مختبر وطني مرجعي، ومركز للمحاكاة-التجارب على الحيوانات ومركز للبحث، وقاعة للعروض، وإقامات جامعية بطاقة استيعابية تبلغ 1275 سريرا.

وتعتمد جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، بطاقمها البيداغوجي والإداري رفيع المستوى، على مناهج وآليات بيداغوجية حديثة، في مجالي التكوين والبحث، والمعتمدة اساسا على  ستة ركائزهي:

  1. الحكامة الناجعة والفعالة
  2. الجاذبية من خلال توفير عرض بيداغوجي غني ومجدد محوره الطالب
  3. تكوين مستمر يستجيب لحاجيات مهنيي الصحة
  4. بحث يهم المريض وإشكاليات الصحة العمومية ذات الأولوية
  5. خبرة في خدمة منظومات الصحة بالمغرب وإفريقيا
  6. تعاون وشراكة ذات قيمة مضافة عالية.

وتضع الجامعة الجديدة ضمن أولوياتها، تمكين الطلبة من المزاوجة بين التعليم النظري والتطبيقي، بحيث انخرطت ضمن منظومة استشفائية تضم المستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والمستشفى الجامعي لبوسكورة مستقبلا.

 وستركز هاتان المؤسستان الاستشفائيتان عملهما على توفير علاجات دقيقة وعالية المستوى لفائدة الساكنة، وتعليم من مستوى عال داخل أقطاب التميز التي تشمل طب القلب والشرايين، أمراض الرئتين، طب الجهاز الهضمي، طب السرطان والأورام، أمراض الدم، زراعة الأعضاء، مركز لعلاج الصدمات، صحة الأم والطفل، إعادة التربية.

وتقوم الجامعة التي يدرس بها حاليا 1200 طالب من المملكة المغربية ومن خارجها، على منظومة من الشراكات الدولية مع جامعات ومستشفيات بكل من إفريقيا، وأمريكا الشمالية، وأوروبا، والشرق الأوسط، ومنظمات دولية، فضلا عن شراكات وطنية مع وزارات، وجامعات، ومراكز استشفائية جامعية، وولاية جهة الدار البيضاء- سطات ومحيطها السوسيو- اقتصادي.

وتقدم جامعة محمد السادس منحا على أساس الاستحقاق الأكاديمي والحالة الاجتماعية للطلبة، إذ يستفيد ما  بين 25 و30 في المئة من طلبة الجامعة من المنح على أساس هذين المعيارين، ويتم انتقاؤهم من قبل لجنة تضم في عضويتها ممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر.

 

توضيحات شكيب النجاري- رئيس جامعة محمد السادس لعلوم الصحة

00:01:04

 

إضافة تعليق

انظر أيضا