العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

العاهل المغربي والرئيس السنغالي يطلقان شراكة لمواكبة الفلاحة الصغرى والوسط القروي بالسنغال

DR: MAP

ترأس العاهل المغربي الملك محمد السادس ورئيس جمهورية السنغال ماكي سال، الاثنين بالقصر الرئاسي بدكار، حفل إطلاق شراكة لمواكبة الفلاحة الصغرى والوسط القروي بالسنغال، كما أشرفا على إطلاق مخطط تهيئة مصايد الأخطبوط.

ويسعى المغرب إلى تمكين السنغال من الخبرة التي اكتسبها في مجال تطوير الفلاحة الصغرى، لاسيما في إطار مخطط المغرب الأخضر.

وأوضح وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش أن الشراكة المتعلقة بمواكبة الفلاحة الصغرى والوسط القروي بالسنغال والتي تستهدف 7000 فلاح صغير بشكل مباشر ونحو 70 ألف ستتم مراكمتها في أفق 5 سنوات، تقوم على مقاربة مشتركة بين أربعة فاعلين أساسيين هم مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة ومجموعة القرض الفلاحي للمغرب ومجموعة البنك الشعبي المركزي ووزارة الفلاحة والصيد البحري.

وإثر ذلك ترأس العاهل المغربي والرئيس السنغالي حفل التوقيع على اتفاقيتين تتعلقان بتنفيذ برنامج الشراكة الفلاحية المغربية-السنغالية.

وتهم الاتفاقية الأولى إحداث منظومة للتمويل من أجل مواكبة الفلاحة الصغرى والوسط القروي، فيما تتعلق الثانية بمذكرة تفاهم تهم تنفيذ مخطط لتهيئة صيد الأخطبوط بين الحكومة المغربية والحكومة السنغالية.

وفي هذا الصدد أشرف العاهل المغربي والرئيس السنغالي على إطلاق مخطط تهيئة مصايد الأخطبوط الذي سينجز على خمس مراحل، ويتوخى الحفاظ وتثمين فصيلة الأخطبوط وتجديد مخزون هذا المورد وكذا الحفاظ على الوقع السوسيو-اقتصادي لهذه الفصيلة.

وفي وقت سابق أجرى العاهل المغربي الملك محمد السادس، بالقصر الرئاسي بدكار، مباحثات على انفراد مع الرئيس السنغالي ماكي سال.

تقرير شيماء باحسين من قاعة التحرير:

00:01:40

 

 

محمد الشكندي- الاستاذ الباحث بمعهد الدراسات الافريقية بالرباط يقدم قراءة في هذا التعاون بين الرباط وداكار

00:01:22

 

إضافة تعليق

انظر أيضا