العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

العاهل المغربي الملك محمد السادس في زيارة رسمية لنيجيريا

العاهل المغربي الملك محمد السادس في زيارة رسمية لنيجيريا

DR

حل العاهل المغربي الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل ووفد يضم مستشاريه وعدد من الوزراء، مساء الخميس بمدينة أبوجا ، في زيارة رسمية لجمهورية نيجيريا الفدرالية، المحطة الثالثة ضمن جولته الافريقية التي استهلها بإثيوبيا ثم مدغشقر.

ومن جهته أكد وزير الشؤون الخارجية النيجيري جوفري أونياما أن الزيارة الرسمية التي يقوم بها الملك محمد السادس لنيجيريا هي بمثابة بوابة نحو مستويات سياسية واقتصادية وانسانية واعدة، معتبرا إياها "خطوة مهمة على طريق تعزيز العلاقات بين البلدين"، وأضاف أونياما أن "زيارة الملك تشكل التطور الأكثر أهمية الذي عرفته العلاقات بين نيجيريا والمغرب خلال التاريخ الحديث".

وأفاد رئيس الدبلوماسية النيجيرية أن المغرب ونيجيريا يتوفران على كل المؤهلات لإطلاق تعاون مفيد للجانبين، قادر على التطور إلى شراكة مربحة للجانبين طبقا لمبادئ التعاون التضامني جنوب_جنوب الذي يدعو إليه العاهل المغربي الملك محمد السادس، لاسيما في مجالات الفلاحة والبنيات التحتية والطاقة وخصوصا المتجددة منها، مع تركيز الجهود على القضايا المرتبطة بالسلام ومحاربة التطرف.

وقال المسؤول النيجيري إن 'المغرب يستحق التنويه بالنظر للتقدم الذي حققه بفضل الإصلاحات العميقة التي باشرها خلال السنوات الأخيرة "، مؤكدا أن الاقتصاد المغربي تطور بطريقة تثير الإعجاب وهو التقدم الذي سمح بتحسن واضح في مستوى عيش ساكنة البلد.

وبخصوص عودة المغرب إلى وضعه الطبيعي في الاتحاد القاري، عبر رئيس الدبلوماسية النيجيرية، عن ارتياحه لقرار المغرب استعادة مقعده داخل الاتحاد الإفريقي، وقال " يتعلق الأمر بتطور مرحب به" مضيفا أن " المغرب بلد مهم وليس من صالح الاتحاد الإفريقي ولا المغرب أن تظل المملكة خارج المنظمة القارية".

وتعد هذه الزيارة التي يخص بها العاهل المغربي نيجيريا، بمثابة تعبير عن إرادة المملكة المغربية تنويع شراكاتها بالقارة الإفريقية، وتوسيع نموذج التعاون جنوب-جنوب الذي طورته مع شركائها التقليديين بالقارة.

إضافة تعليق

انظر أيضا