العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

العالم يواصل التفاعل مع الضربات الأمريكية..دول تدين وأخرى تبارك ..من بينها دول عربية!

العالم يواصل التفاعل مع الضربات الأمريكية..دول تدين وأخرى تبارك ..من بينها دول عربية!

DR: REUTERS

في رد فعل على فشل مجلس الأمن في اتخاذ قرار يدين المجزرة الكيماوية في خان شيخون، وجهت واشنطن ضربة صاروخية غلى قاعدة عسكرية جوية في سوريا، كإشارة إلى استعداد الادارة الامريكية الجديدة للتدخل في الملف السوري بأقسى السبل الممكنة.

قرار توجيه صواريخ لسوريا وجد صداه لدى المجتمع الدولي الذي انقسم بين مؤيد ومعارض للخطوة الامريكية، وفي ما يلي ردود الأفعال الدولية:

المؤيدون:

وأعلنت دول خليجية بينها السعودية الجمعة تأييدها للضربة الاميركية ضد قاعدة عسكرية في سوريا، ردا على "الهجوم الكيميائي" في خان شيخون الذي تسبب بمقتل 86 شخصا، منوهة بـ"القرار الشجاع" للرئيس الاميركي دونالد ترامب.

الإمارات: وأعلنت دولة الامارات العربية المتحدة، بدورها، "تاييدها الكامل للعمليات العسكرية الأمريكية على أهداف عسكرية في سوريا"، معتبرة انها تاتي ردا على "الجرائم البشعة التي يرتكبها هذا النظام منذ سنوات".

 

حلف شمال الأطلسي: وحمل حلف شمال الأطلسي اليوم الجمعة النظام السوري "المسؤولية الكاملة" عن الضربة الصاروخية الأمريكية على قاعدة عسكرية في سوريا، مشيرا إلى أن الحلف ندد مرارا بمواصلة استخدام سوريا للأسلحة الكيميائية في انتهاك فاضح للمعايير والاتفاقيات الدولية".

ألمانيا: ومن جهتها، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الجمعة إن هجوما شنته الولايات المتحدة على قاعدة جوية سورية مفهوم في ضوء معاناة الشعب السوري، مضيفة أن "هجوم الولايات المتحدة مفهوم نظرا لأبعاد جرائم الحرب ومعاناة الأبرياء والجمود في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة." ووصفت ميركل الضربات الصاروخية على قاعدة الشعيرات، التي قالت واشنطن إن الهجوم بأسلحة كيماوية انطلق منها، بأنه "محدود وموجه".

الكونغرس الأمريكي: وعبر قادة كتل الحزبين الجمهوري والديموقراطي في الكونغرس الاميركي عن دعمهم لقرار الرئيس دونالد ترامب ضرب قاعدة جوية سورية، لكن عددا من اعضاء البرلمان حذروا من القيام باي تحرك آخر بدون موافقة الكونغرس.

اليابان: وعبر رئيس وزراء اليابان شينزو آبي الجمعة عن مساندته للضربات الصاروخية الأمريكية في سوريا بعد هجوم كيماوي مميت على منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة هذا الأسبوع.

الاتحاد الاوروبي: وقال توسك في بيان مقتضب على موقع تويتر أن "الاتحاد الأوروبي سيعمل مع الولايات المتحدة من أجل وضع حد للوحشية في سوريا"، بعد هجوم كيميائي في هذا البلد اتهم الغرب نظام الرئيس بشار الأسد بتنفيذه، فيما نفت دمشق الأمر.

اسرائيل: أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة دعم بلاده "الكامل" للضربة الاميركية في سوريا، معتبرا انها "رسالة قوية" يجب ان تسمعها ايران وكوريا الشمالية ايضا، وقال نتانياهو في بيان صادر عن مكتبه ان "اسرائيل تدعم بشكل كامل قرار الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب، وتأمل بان تكون هذه الرسالة القوية في مواجهة تصرفات بشار الأسد المشينة مسموعة ليس فقط في سوريا، بل أيضا في طهران وبيونغ يانغ وغيرهما".

تونس: وتموقعت تونس في خانة المحايدين إلا انها عبرت عن رفضها "بشدة" استخدام الأسلحة الكيميائية في بلدة خان شيخون بمدينة إدلب السورية، وهو ما تسبب في سقوط العشرات من الضحايا. وجاء في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية التونسية " إن استهداف المدنيين الأبرياء، بمن فيهم الأطفال والنساء، في الصراع الدائر في سوريا يشكل انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي، والذي لا يمكن تبريره بأي شكل من الأشكال ".

فرنسا: دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة إلى "مواصلة" الضربة الصاروخية الأميركية على سوريا "على المستوى الدولي"، وتعليقا على الضربة الأميركية التي استهدفت قاعدة جوية للقوات السورية ردا على "هجوم كيميائي" اتهم الغربيون نظام دمشق بتنفيذه، قال هولاند "اليوم هناك من جديد أزمة حول الأسلحة الكيميائية، وبعد إبلاغنا، قرر الأميركيون ضرب عدد من المنشآت في سوريا".

تركيا: وقال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي إن تركيا تنظر إلى الضربات بشكل إيجابي مضيفا أن على المجتمع الدولي أن يحافظ على موقفه من "همجية" الحكومة السورية.

ايطاليا: وأبدت إيطاليا تأييدها للضربات الصاروخية الأمريكية وقالت إنها رد مناسب يردع الأسد عن استخدام الأسلحة الكيماوية.

بولندا: وقال متحدث باسم الحكومة البولندية إن الولايات المتحدة ضامن للسلام العالمي وإن هناك أوقاتا تستلزم الرد. وفي بروكسل قال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي إن الضربات الصاروخية الأمريكية تظهر تصميم الغرب في مواجهة الهجمات بأسلحة كيماوية.

اندونيسيا: وأدانت إندونيسيا بقوة استخدام أسلحة كيماوية في سوريا. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإندونيسية أرماناتا ناصر في رسالة نصية "في الوقت ذاته، تشعر إندونيسيا بالقلق إزاء التحركات الأحادية من جانب أي طرف بما في ذلك استخدام صواريخ توماهوك ردا على مأساة الهجوم بأسلحة كيماوية في سوريا."

الأردن: ورحب الاردن الجمعة بالضربة الصاروخية الأميركية ضد سوريا، معتبرا انها تشكل "رد فعل ضروري ومناسب".

بريطانيا: أكدت الحكومة البريطانية الجمعة دعمها "الكلي" للضربة الصاروخية الأميركية على قاعدة عسكرية للنظام السوري.

المعارضون: 

سوريا: من جهتها اعتبرت الرئاسة السورية في بيان الجمعة، الضربة الاميركية على قاعدة الشعيرات العسكرية في وسط البلاد تصرفا أرعن غير مسؤول، وانجرارا ساذجا وراء حملة وهمية دعائية، وفق ما افاد الاعلام الرسمي".

روسيا: ومن جهتها، دانت روسيا الجمعة الضربة الصاروخية التي نفذتها الولايات المتحدة في سوريا، معتبرة أنها "عدوان على دولة ذات سيادة"، وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الضربة الأميركية على قاعدة الشعيرات الجوية في محافظة حمص في وسط سوريا، "عدوان على دولة ذات سيادة"، محذرا من أنها تلحق "ضررا هائلا" بالعلاقات بين واشنطن وموسكو.

إيران:وفي طهران نسبت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء إلى المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله إن إيران نددت اليوم بالهجوم الأمريكي "المدمر والخطير"، ونقلت الوكالة عن المتحدث بهرام قاسمي قوله "تدين إيران بقوة أي ضربات أحادية الجانب من هذا النوع، مثل هذه الإجراءات ستقوي شوكة الإرهابيين في سوريا.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا