العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

العالم يحيي اليوم العالمي لمتلازمة داون

العالم يحيي اليوم العالمي لمتلازمة داون

يحيي العالم يم الثلاثاء، الموافق ل21 مارس من كل سنة، اليوم العالمي لمتلازمة داون، التي تعرف بأنها حالة جينية ناجمة عن زيادة إضافية في مادة الكروموسوم الصبغي 21 الذي يؤدي إلى الإعاقة الذهنية. ولا يعرف حتى الآن السبب وراء هذه الظاهرة.

ووفقا لموقع  الأمم المتحدة،  فستركز فعالية هذا العام على تمكين المصابين بهذه المتلازمة من "إسماع صوتهم والتأثير في سياسات وقرارات الحكومات لدمجهم بشكل كامل في المجتمع".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت في دجنبر 2011 قرارها رقم A/RES/66/149، الذي ينص على إعلان يوم 21 مارس يوما عالميا لمتلازمة داون يحتفل به سنويا اعتبارا من العام 2012‏.

ودعت الجمعية كل الدول الأعضاء ومؤسسات منظمة الأمم المتحدة المعنية والمنظمات الدولية الأخرى ‏والمجتمع المدني، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص، إلى الاحتفال باليوم ‏العالمي لمتلازمة داون بطريقة مناسبة لتوعية الجمهور بها.

وحسب موقع  الأمم المتحدة، فإن  تحسين نوعية حياة المصابين الذين يعانون من متلازمة داون من مرهون  بتلبية احتياجاتهم من توفير الرعاية الصحية التي تشمل إجراء الفحوص الطبية المنتظمة لمراقبة النمو  العقلي والبدني، وتوفير الرعاية والتدخل المناسبين، سواء كان ذلك في مجال العلاج الطبيعي أو تقديم المشورة أو التعليم الخاص.

كما يمكن للمصابين بمتلازمة داون تحقيق نوعية حياة مثلى من خلال الرعاية الأبوية والدعم والتوجيه الطبي ونظم الدعم القائمة في المجتمع  كتوفير المدارس الخاصة الأمر الذي سيسهل     إشراك المصابين بمتلازمة داون في الحياة العامة  لتمكينهم ولتحقيق ذاتهم

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا