العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الصين تنجح في استنساخ أول قرد من فصيلة المكاك في العالم

الصين تنجح في استنساخ أول قرد من فصيلة المكاك في العالم

DR

أعلنت الصين ، الاربعاء 24 يناير، نجاحها في استنساخ أول قرد من فصيلة المكاك في العالم، وذلك بواسطة خلايا جسدية وفقا للطريقة التي تم بها استنساخ النعجة دوللي،ما يجعل الاستفادة من تطبيق البحوث على القرود المتطابقة جينيا أمرا ممكنا في بحوث الأمراض البشرية.

وقال علماء صينيون ،وفق وسائل إعلام محلية، ان عملية استنساخ القردين، تشونغ تشونغ وهوا هوا، تمت في مركز بحوث الرئيسيات غير البشرية بالاكاديمية الصينية للعلوم في نهاية عام 2017، فيما سيتم إنتاج قرد ثالث هذا الشهر .

ومنذ عملية استنساخ النعجة دوللي بنجاح من خلية جسدية في عام 1997، استنسخ العلماء أيضا ثدييات أخرى، ولكن استنساخ قرود المكاك، المتشابهة جينيا مع البشر بنسبة كبيرة، كان تحديا.

وقاد سون تشيانغ، مدير مركز بحوث الرئيسيات غير البشرية بالاكاديمية الصينية للعلوم، مجموعة من الباحثين للتغلب على الصعوبات البيولوجية خلال ثلاث سنوات.

وتم استنساخ تشونغ تشونغ وهوا هوا من خلال نقل نواة الخلية الجسدية (سنت)، بحيث قام الباحثون بإزالة النوى من خلايا بيضة واستبدالها بأخرى من خلايا جسدية، ووضعت البيضات التي أعيد بناؤها في أرحام قرود إناث لإنتاج مجموعة من القرود المستنسخة مع نفس الخلفية الجينية.

وأمضى المبتكر الأول للطريقة واسمه ليو تشن ثلاث سنوات لتحسين عملية "سنت". وقد اختبر وسائل مختلفة لإزالة المواد النووية من خلايا البيضة بسرعة ودقة، وتعزيز اندماج نوايا الخلايا الجسدية وخلايا البيضة بدون نواة.

وأشار علماء صينينون الى ان نجاح هذا الاستنساخ يعني أن الصين ستصبح رائدة في أبحاث علم الأمراض والدماغ من خلال اتخاذ قرود المكاك كنماذج ، واعتبروا هذا الانجاز تطورا حاسما في دراسة بيولوجيا الرئيسيات وصنع نماذج من الرئيسيات غير البشرية.

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا