العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الصيد يرأس اجتماعا أمنيا لتدارس التهديدات القادمة من ليبيا

الصيد يرأس اجتماعا أمنيا لتدارس التهديدات القادمة من ليبيا

عقدت خلية التنسيق الأمني والمتابعة في تونس، اجتماعا ترأسه رئيس الحكومة الحبيب الصيد، لتدارس الأوضاع الأمنية على خلفية تسلل عدد من المسلحين إلى البلاد عبر الحدود الليبية. ...

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن الخلية التي تضم مسؤولين بارزين، وقفت على نجاعة المقاربة التي تعتمدها المصالح الأمنية التونسية في تعقب العناصر الإرهابية التي تتسلل عبر الحدود الليبية وإحباط المخططات الإرهابية التي يعتزمون تنفيذها، مشيرة إلى أن هذه المصالح ستلتزم اليقظة التامة وستكون مستعدة لكافة التطوات المحتملة.

وتدارست الخلية المكونة على الخصوص من وزراء الدفاع والداخلية والخارجية، تطور الأوضاع الأمنية في ليبيا، والتدابير والإجراءات الواجب اتخاذها لردع التهديدات الإرهابية التي تفرضها الجماعات المتشددة الناشطة هناك.

وكانت تونس قد شيدت جدارا فاصلا بطول 220 كيلومتر على حدودها الجنوبية مع ليبيا في إطار الإجراءات الأمنية التي اتخذتها للحد من تسلل العناصر الإرهابية والأسلحة من ليبيا الغارقة في الفوضى، وذلك بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف منتجعا سياحيا في مدينة سوسة، والذي أظهرت التحقيقات أن منفذيه تلقوا تدريبات في ليبيا.
لمزيد من التوضيحات، نستمع إلى تعليق الإعلامي التونسي صالح العطية:
00:01:26

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا