العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الشرطة الكينية تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين في العاصمة

الشرطة الكينية تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين في العاصمة

DR

أطلقت الشرطة الكينية الغاز المسيل للدموع على ناشطين من المعارضة في العاصمة نيروبي فيما تصاعدت الجمعة الاحتجاجات في المدن للمطالبة بإقالة مسؤولي اللجنة الانتخابية الذين تسببوا في إلغاء نتيجة انتخابات الرئاسة التي جرت في غشت.

وتجمعت الحشود في نيروبي وكيسومو معقل المعارضة في الغرب وميناء مومباسا للمرة الثانية هذا الأسبوع. وأبطلت المحكمة العليا في كينيا الانتخابات التي أجريت في الثامن من غشت معللة ذلك بتجاوزات لكنها لم تلق بالمسؤولية على أي شخص في لجنة الانتخابات.

واتهم الرئيس أوهورو كينياتا، الذي فاز في الانتخابات قبل إبطال نتيجتها، المحكمة العليا بوضع البلاد على شفا "فوضى قضائية". وصب زعيم المعارضة رايلا أودينجا وأنصاره جام غضبهم على لجنة الانتخابات للدور الذي لعبته في الانتخابات الملغاة.

وفي الوقت الذي لم يتبق فيه على إعادة الانتخابات سوى ثلاثة أسابيع تبادل ساسة من الجانبين الإهانات والاتهامات الأمر الذي أجج المخاوف من مزيد من الاضطرابات في البلد الذي يعد مركزا للاقتصاد والنقل في المنطقة.

وتهدد المعارضة بمقاطعة الانتخابات المعادة في 26 أكتوبر تشرين الأول إذا لم يتم عزل مسؤولي لجنة الانتخابات وإذا صادق البرلمان على تعديل مقترح لقانون الانتخابات يمنع المحكمة العليا من إبطال النتيجة مرة أخرى. وفي وقت سابق اليوم قال قائد شرطة مقاطعة نيروبي إنه سيسمح للناس بالتظاهر لكن سيتم "التعامل بحزم" مع أي شخص يحاول تدمير ممتلكات.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا