العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

السويد: مراسيم دفن صديقة للبيئة

السويد: مراسيم دفن صديقة للبيئة

تعمل شركة سويدية منذ نحو عقد على ترويج مراسم دفن صديقة للبيئة من خلال تحويل جثة الميت إلى سماد طبيعي.   ...

وتستند الطريقة المبتكرة إلى سحب المياه من الجسم، التي تشكل ما نسبته 70? من جسم الإنسان، ثم تجمّد الجثة في النيتروجين السائل، وتحوّلها إلى مسحوق عضوي دقيق يوضع في علبة مصنوعة من نشا الذرة تتحلل عضوياً. وتدفن الرفات في قبر غير عميق وتتحول إلى سماد خلال ستة إلى 12 أسبوعاً.
وذكرت صحيفة "ذا لوكال" السويدية هذه الفكرة التي تقوم على العودة إلى الأرض بشكل صديق للبيئة. وأضافت الباحثة سوزان ويغ ماساك "يجب أن نرى كيف يمكن أن نهتم بكل المواد العضوية، بما فيها أنفسنا".
وأضافت ماساك إن الطريقة التي تقدمها أفضل من التعفن في التراب وإحراق الجثث بطريقة بشعة، كما اقترحت زرع شجرة إلى جانب القبر لتستفيد من السماد، وأشارت إلى أنه سيكون من الجميل أن يعرف الأقارب أين ذهب جسم حبيبهم لتمنح معنى جديد لعبارة "من التراب وإلى التراب نعود".

إضافة تعليق

انظر أيضا