العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

السجن لوزير فرنسي سابق بعد إدانته بالاحتيال الضريبي

السجن لوزير فرنسي سابق بعد إدانته بالاحتيال الضريبي

DR

حكم القضاء الفرنسي الخميس، بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ على وزير الميزانية الفرنسي السابق جيروم كاهوزاك البالغ من العمر 64 عاما، بعد ادانته بالتهرب الضريبي وغسل أموال في إطار اكبر فضيحة مالية في عهد الرئيس الحالي فرنسوا هولاند.

ولحظة النقط بالحكم، بدا الوزير السابقف مصدوما لشدة العقوبة التي حكمت بها المحكمة، في حين أعلن محاميه جان فيل أنه سيستأنف الحكم قائلا إن السجن" ليس عقوبة ملائمة".

واعتبرت المحكمة الجرم الذي قام به كاهوزاك "جريمة جنائية ذات خطورة استثنائية" ارتكبها شخص "كان يجسد السياسة المالية لفرنسا" و"تجذر في الاحتيال"، بحسب القاضي بيمان غاليه مارزبان، معتبرا أن الجريمة كان لها "الطابع التلقائي والانسيابي الذي تم وفقه ترتيب الامور" لاسيما بعد طلب الوزير كاهوزاك مزيدا من التكم على نقل موجوداته من سويسرا إلى سنغافورة.

وفي السياق نفسه اتهمت المحكمة المصرف السويسري ريل ورئيسه فرانسوا ريل ومحاميا سابقا كلف بالترتيب المالي، بكونه كان "اداة لاخفاء الموجودات"، وتم الحكم عليه بدفع غرامة قدرها 1,875 مليون يورو.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا