العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الزيارة الملكية لرواندا تتوج بإطلاق برنامج للشراكة الفلاحية

DR:Map

ترأس العاهل المغربي الملك محمد السادس، ورئيس جمهورية رواندا بول كاغامي، الخميس بكيغالي، حفل اطلاق برنامج للشراكة الفلاحية بين البلدين، الذي يروم نقل الخبرة المغربية في مجال تطوير الفلاحة الصغرى، إلى رواندا، خاصة التجربة المتراكمة في إطار مخطط المغرب الأخضر.

وقدم وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش،عرضا أمام قائدي البلدين، يضم الخطوط العريضة للبرنامج موضوع الشراكة، الذي تمت بلورته على ضوء التعليمات الملكية الرامي الى نقل خبرات المملكة المغربية في مجال الفلاحة الى رواندا، وأقلمته مع المؤهلات الرواندية، سعيا للنهوض بالتعاون التقني في مجالات البنيات التحتية المائية للري و الصحة الحيوانية.

وأكد أخنوش خلال عرضه أن البرنامج سيمنح الفلاحين الروانديين فرصة للتعرف على الخبرة المغربية من خلال مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، والتعاضدية الفلاحية "مامدا"، بالاضافة الى المكتب الشريف للفوسفاط، التي نجحت في ادماج الفلاحين الصغار في انظمة تمويل وتأمين متعددة المخاطر، ناهيك عن خلق قاعدة معطيات بشأن خصوصبة الاراضي في المملكة.

ونوه الوزير المغربي بدور المغرب في تسليط الضوء على المؤهلات الكبيرة للقارة الافريقية في مختلف المناسبات، لاسيما و أن المملكة ستقترح مبادرة طموحة لملائمة الفلاحة الافريقية وتعزيز مناعتها في مواجهة التغيرات المناخية خلال الدورة  22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية "كوب 22"، المنظمة في مراكش نونبر المقبل.

كما قام العاهل المغربي الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل، بجيسوزي ضاحية كيغالي بزيارة النصب التذكاري الذي شيد تكريما لضحايا الابادة الجماعية برواندا، والتي راح ضحيتها عام 1994 نحو مليون شخص، ووضع إكليلا من الزهور على إحدى المقابر الجماعية.

كلمة عزيز أخنوش ، وزير الفلاحة والصيد البحري

00:01:00

إضافة تعليق

انظر أيضا