العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الرياضة مجال للتنافس...ووسيلة لخدمة المجتمع كذلك

الرياضة مجال للتنافس...ووسيلة لخدمة المجتمع كذلك

أضحت منافع الرياضة وتأثيراتها الإيجابية معروفة لدى الجميع. وإذا كانت الرياضة مجالا للتنافس وحصد الجوائز، فإنها قد تكون أيضا وسيلة لحل عدد من المشاكل الاجتماعية، حسب ما أظهرته تجربة الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية، الرشاقة البدنية، الهيب هوب والأساليب المماثلة، في الدمج بين الرياضة والعمل الاجتماعي. رئيسة الجامعة، سلمى بناني، حلت ضيفة على برنامج "صباحيات مغاربية" للحديث عن مسار امتد عشرين عاما من العمل الاجتماعي. ...

وفي هذا الصدد، تكشف سلمى بناني كيف كانت بدايتها في العمل الاجتماعي أثناء مقامها في فرنسا للدراسة، حيث خاضت تجربة لتنشيط ورشة للأيروبك في السجن مكنتها من التعرف عن قرب على حياة النزلاء، خصوصا المنحدرين من أصول مغاربية، والمشاكل التي يواجهونها، وأيضا لمس التغيير الإيجابي الذي تحدثه الرياضة في نفوس وسلوك المستفيدين.
وبسبب نجاح هذه التجربة، قررت سلمى بناني نقلها إلى المغرب، حيث تغيرت حياة العديد من الأسر بفضل الرياضة. ويتركز عمل الجامعة في هذا الجانب على تقديم تكوينات في التدريب لأشخاص يعيشون ظروفا اجتماعية صعبة ليصبحوا بدورهم مدربين في نواد تابعة للجامعة، إذ تؤكد سلمى بناني أن نسبة البطالة في صفوف المستفيدين هي 0 في المائة، وهو ما يمثل مصدر فخر للقائمين على هذه المبادرة.
وتحرص بناني على احترام الخصوصيات الثقافية لكل منطقة، حسب ما تؤكده بنفسها ل"صباحيات مغاربية"، خصوصا وأن عمل الجامعة في هذا الصدد يعتمد على الاقتراب من الواقع اليومي للمستفيدين، هذا دون إغفال أهمية إحداث تغيير إيجابي عن طريق محاربة بعض القناعات الخاطئة المنتشرة في مناطق معينة، والتي تجعل السمنة مرادفا للجمال والصحة، كما هو الحال في المناطق الصحراوية، وإن كان جيل الشباب أكثر إقبالا على الرياضة ووعيا بالمخاطر الصحية للسمنة.
وبعد مسار امتد عشرين عاما من عمل الجامعة في المجالين الاجتماعي والرياضي بعيدا عن الأضواء، تؤكد سلمى بناني أنها أضحت تتلقى اللوم من طرف مكتب الجامعة والمنخرطين بالنظر إلى المجهود الكبير الذي يقومون به خصوصا في المجال الاجتماعي، مما حذا بها إلى التعريف بالجامعة ونشاطها وما تقوم به رغم قلة الإمكانيات المادية، كما تؤكد بناني، التي تختم حديثها موجهة نداء إلى وزارة الشباب والرياضة لرفع حصة الجامعة من المنحة التي تتلقاها، خصوصا وأنها حققت نجاحات عديدة على المستويين الرياضي والاجتماعي.
00:21:01
 

إضافة تعليق

انظر أيضا