العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الرئيس الروسي يدعو الشركات الفرنسية للاستثمار في بلاده

الرئيس الروسي يدعو الشركات الفرنسية للاستثمار في بلاده

دعا ، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ،الجمعة بسان بطرسبورغ ،الشركات الفرنسية للاستثمار في بلاده ،مشيرا الى أن الاستثمارات الفرنسية المباشرة في الاقتصاد الروسي تبلغ 15 مليار دولار، مقابل 3 مليارات دولار للاستثمارات الروسية في فرنسا.

وبعد أن أعرب الرئيس الروسي عن خيبة أمله قي حجم الاستثمارات الفرنسية في الاقتصاد الروسي ، أكد على مواصلة الصناديق الأجنبية التعاون مع الصندوق السيادي للاستثمار في روسيا والذي يشكل دليلا على الثقة في الاقتصاد الروسي .

وأضاف خلال جلسة حوار عقدت في منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي شارك فيها مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ، أن شركة الطاقة الفنلندية "فورتوم"، التي تعمل في روسيا بمرافق نووية حساسة، استثمرت وحدها حوالي ستة مليارات يورو في روسيا، فيما استثمرت فرنسا ككل 15 مليار دولار.

و أشار رئيس الدولة الروسية ، إلى أن الصين تحتل المرتبة الأولى من حيث الاستثمارات والتجارة مع روسيا، مشيرا إلى أن التبادل التجاري بين روسيا والصين وصل إلى 85 مليار دولار، وقريبا سيرتفع إلى 100 مليار دولار.

وعن التبادل التجاري بين روسيا وفرنسا، قال بوتين إن علاقاتنا تتطور مع فرنسا بشكل متنام وحجم التبادل التجاري ارتفع بأكثر من 16 بالمائة ، مؤكدا أن الاقتصاد الروسي منفتح على جميع الشركاء.

وبدوره أشاد الرئيس الفرنسي بالعلاقات الروسية الفرنسية، مشيرا إلى أن الشركات الفرنسية تعمل في مجالات حيوية بروسيا وأن لدى البلدين علاقات جيدة في مجال الفضاء.

وأضاف الرئيس الفرنسي أن شركات بلاده لم تغادر روسيا خلال السنوات العشر الأخيرة رغم الأوضاع الراهنة، في إشارة إلى العقوبات الغربية المفروضة ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

يشار الى أن منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الذي انطلقت أشغاله االخميس ينظم تحت شعار "بناء اقتصاد الثقة" ، وسط مشاركة واسعة من اقتصاديين وسياسيين.

وينعقد المنتدى هذه السنة ، في وقت فرضت فيه واشنطن عقوبات اقتصادية على شركات ورجال أعمال روس، وصفت من قبل موسكو بأنها أداة غير نزيهة للمنافسة.

ويعتبر منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي في نسخته الـ 22 ،والذي تستمر أشغاله الى غاية يوم السبت القادم ، حدثا دوليا سنويا ، إذ يلتقي فيه قادة القوى الاقتصادية لمناقشة القضايا الرئيسية الاقتصادية، التي تواجه روسيا والعالم ككل.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا