العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الرئيس البوركينابي يدشن بدال الطريق السيار الذي ساهم بنك مغربي في تمويل إنجازه

الرئيس البوركينابي يدشن بدال الطريق السيار الذي ساهم بنك مغربي في تمويل إنجازه

DR

دشن رئيس بوركينا فاسو، روش مارك كريستيان كابوري، الخميس، أكبر بدال للطريق السيار في البلاد والمنطقة، والذي ساهمت في تمويل إنجازه مجموعة (بنك أوف أفريكا) التي يملك البنك المغربي للتجارة الخارجية أغلب أسهمها.

وجرى حفل التدشين بحضور أعضاء بالحكومة البوركينابية وشخصيات رفيعة المستوى، حسب ما أفاد مصدر رسمي.

ويعد هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 70 مليار فرنك إفريقي (أزيد من 106.7 مليون أورو)، ثمرة شراكة عمومية - خاصة بين الدولة البوركينابية ومجموعة (بنك أوف أفريكا). وتم إطلاق أشغال إنجاز هذه البنية التحتية في 4 دجنبر 2015 من طرف الحكومة الانتقالية، حيث تطلب إنجاز هذا المشروع 38 شهرا. 

ومن خلال هذه البنية التحتية الجديدة، ستتوفر العاصمة البوركينابية على أربعة بدالات، مع تلك الموجودة في واغا-2000 (مدينة جديدة بالقرب من واغادوغو ) وغرب البلاد وشرقها.

وتعتبر مجموعة (بنك أوف أفريكا) فاعلا رئيسيا في تمويل الاقتصاد البوركينابي. وضخت المجموعة خلال العقد الأخير أزيد من 300 مليار فرنك إفريقي سنويا في اقتصاد هذا البلد الواقع في غرب إفريقيا.

وتحضر مجموعة (بنك أوف أفريكا) حاليا في 18 دولة، منها 8 في غرب إفريقيا (بنين، وبوركينافاسو، وكوت ديفوار، وغانا، ومالي والنيجر، وطوغو، والسنغال، و8 في شرق إفريقيا والمحيط الهندي (بوروندي، وجيبوتي، واثيوبيا، وكينيا، ومدغشقر، وأوغندا، ورواندا، وتنزانيا)، وجمهورية الكونغو الديموقراطية، وأيضا في فرنسا.

وتتوفر مجموعة (بنك أوف أفريكا)، التي تأسست قبل أزيد من 30 عاما في مالي، على 6000 موظف.

إضافة تعليق

انظر أيضا