العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الذهب يسجل رقما قياسيا تاريخيا جديدا

الذهب يسجل رقما قياسيا تاريخيا جديدا

حقق سعر الذهب الاربعاء رقما قياسيا تاريخيا جديدا، بتخطيه لاول مرة عتبة1500 دولار (حوالى1040 يورو) للاونصة في هونغ كونغ مدفوعا بمجموعة ظروف مؤاتية في طليعتها ضعف الدولار وتصاعد الضغوط التضخمية والمخاوف المرتبطة بالديون السيادية. ...

ووصل سعر اونصة الذهب الى مستوى غير مسبوق، قدره32 ،1500 دولار في السوق الانية قرابة الساعة05 ،7 تغ قبل ان يتراجع بشكل طفيف في الدقائق التالية.
وكان بلغ الثلاثاء في لندن32 ،1499 دولارا محققا مستوى غير مسبوق في ظل تراجع الدولار، على خلفية المخاوف المستمرة بشان التضخم وديون الدول الاوروبية. وبات سعر سبيكة الذهب من فئة كيلوغرام واحد يقارب48200 دولار (حوالى 33 الف يورو).
وقال دان سميث، المحلل في مصرف ستاندرد تشارترد لفرانس برس ان "المخاوف بشان الدولار والتوجهات التضخمية هما العاملان الاساسيان اللذان يدفعان الذهب في الوقت الحاضر".
وسجلت العملة الاميركية تراجعا واضحا بوصولها الاسبوع الماضي الى ادنى مستوياتها، مقابل اليورو منذ يونيو2010 ما يعتبر مؤاتيا لارتفاع الذهب مع توجه المستثمرين اكثر الى شراء المعادن الثمينة المسعرة بالدولار.
والذهب الذي ارتفع سعره بنسبة6 % منذ مطلع العام، مسجلا ارقاما قياسيا متعاقبة، يستفيد بصورة عامة من قلق المستثمرين الذين يتخوفون من الشكوك بشان الاقتصاد والميزانيات في الدول الغربية.
وازداد سعر الدولار اكثر من15 دولارا خلال دقائق قليلة الاثنين بعد صدور تحذير من وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيف الائتماني بشان دين الولايات المتحدة. وقال اندري كروشنكوف المحلل في شركة في تي بي للسمسرة في البورصة "كان لذلك وقع الصاعقة، صدر هذا الاعلان بالتزامن مع عودة المخاوف بشدة بشان الديون السيادية في منطقة اليورو".
واشار الى ان "المضاربات على اعادة هيكلة للدين اليوناني تتكثف ... ويتوقع العديد من الجهات في الاسواق الا تسير الخطة الدولية لانقاذ البرتغال بدون مشاكل". وتضافر هذه الظروف، يدفع المستثمرين للتوجه الى الاصول التي تعتبر اكثر امانا وهي المعادن الثمينة التي تشكل ملجا بامتياز.
ومما يساهم في ارتفاع اسعار الذهب التضخم المتزايد في معظم الدول على خلفية ارتفاع اسعار النفط التي بلغت في مطلع ابريل اعلى مستوى لها منذ صيف 2008 .
والمعروف انه يتم اللجوء الى الذهب الذي لا تستند قيمته الذاتية الى اي جهة اصدار، مع تقلب اسعار العملات وتزايد المخاطر التضخمية.
ومن غير المتوقع ان يتوقف تزايد سعر الذهب وقد حذرت ستاندارد اند بورز من انه دخل في حلقة ستقوده الى تخطي2100 دولار للاونصة بحلول2014، لكن ايان اوساليفان المحلل في شركة سبريد كو البريطانية لفت الى ان "عتبة 1500 دولار قد تثير على المدى القريب تجاذبات في السوق".
وقال ان "بعض المستثمرين على المدى البعيد الذين كانوا يعتبرون هذه العتبة هدفا، قد يرون فيها فرصة لجني ارباح وقد ينتقلون الى البيع"، بدون ان يستبعد تراجع الاسعار بشكل موقت. وكان فيليب كلابويك رئيس مكتب جي اف ام اس المتخصص راى الاسبوع الماضي انه "من المحتمل حتى ان تتدنى الاسعار مجددا عن1400 دولار خلال الاشهر الثلاثة المقبلة، لكن في مستوى كهذا ستحصل عمليات شراء" ستدفع الاسعار الى الارتفاع مجددا وبشكل سريع. وكذلك ارتفع سعر الفضة الذي يعتبر في احيان كثيرة بديلا اقل كلفة من الذهب الى 48 ،44 دولارا للاونصة قرابة الساعة05 ،7 تغ، وهو اعلى مستوى يسجله منذ يناير1980 .

إضافة تعليق

انظر أيضا