العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الخناق يشتد أكثر حول ديلما روسيف

DR

أعلن الحزب التقدمي في البرازيل انشقاقه عن حكومة الرئيسة ديلما روسيف، الثلاثاء، موجها ضربة موجعة إلى روسيف بعد انسحاب حزب الحركة الديمقراطية بقيادة نائبها ميشال تامر، في وقت تحاول فيه رئيسة البرازيل تفادي المثول أمام البرلمان للمساءلة التي قد تقودها إلى ترك منصبها.

روسيف التي ترى في انشقاق الحزب التقدمي مؤامرة حيكت ضدها للإطاحة بها، أشارت إلى أن نائبها ميشال تامر هو أحد زعماء هذا المخطط.

وأمام  روسيف طريق شائك في مسعاها للحصول على دعم كاف من حلفائها، قبل موعد التصويت في مجلس النواب بشأن مساءلتها، التي من المقررإجراء التصويت حولها الأحد المقبل.

ويتكهن محللون أن روسيف لن تصمد أمام مساءلة البرلمان حول خرقها قوانين الميزانية لدعم مساعيها لإعادة انتخابها سنة 2014، وهي تهمة تقول روسيف إنها ملفقة لإزاحتها من منصبها.

روسيف التي ينتظرها سيناريو واضح المعالم خلال مثولها أمام البرلمان الأحد المقبل، قالت إن من يطالبون بإقالة رئيسة انتخبت بأكثر من 54 مليون ناخب، بدون أدلة ولا تبريرات، فاتهم أن الحقيقة ستظهر وأن الانقلاب لن ينجح وأن إجراءات الإقالة سوف تعلق.

 

تفاصيل أوفى في ورقة إيمان جبور من قاعة التحرير:

 

00:01:40


 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا