العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحزب الحاكم بالسودان يحسم خلال يومين ترشيح البشير لرئاسيات 2020

الحزب الحاكم بالسودان يحسم خلال يومين ترشيح البشير لرئاسيات 2020

DR

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، اليوم الأربعاء، أنه سيحسم مسألة ترشيح رئيس البلاد الحالي عمر البشير، لدورة رئاسية في انتخابات 2020 خلال اليومين المقبلين.

وقال نائب رئيس مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني، عثمان يوسف كبر، خلال مؤتمر صحفي، بالخرطوم، إن "إجتماعات مجلس الشورى، التي ستنطلق غدا الخميس، ستناقش قضية ترشيح البشير للانتخابات".

وأضاف أن هذه الاجتماعات ستبحث ايضا "الأوضاع الاقتصادية، ورؤية الحزب في مواضيع الدستور، وقانون الانتخابات"، دون مزيد من التفاصيل.

وأعلن كبر، "تأجيل موعد انعقاد المؤتمر العام للحزب، إلى أبريل 2019، بدلا عن دجنببر 2018"، مشيرا إلى أن تأجيل موعد المؤتمر جاء ل"فسح المجال للحزب ليستعد لخوض الانتخابات".

وسجل في تصريح مماثل أن "المكتب القيادي للحزب سيجتمع، اليوم ليقدم خمسة مرشحين لاجتماعات مجلس الشورى، الذي سيختار واحدا من بينهم ليكون مرشحا باسم حزب المؤتمر الوطني لمنصب رئيس الجمهورية (في رئاسيات 2020)".

ورفض كبر، الإفصاح عن الأسماء الخمسة المتوقع ترشيحها لمنصب الرئيس، لكنه أشار إلى أن "الرئيس عمر البشير، أوفرهم حظا ليكون مرشحنا لرئاسة الجمهورية".

وأبرز أن "مسألة ترشيح البشير، من عدمها، باتت قضية مهمة ورئيسية للمواطن، ويجب حسمها في وقت مبكر حتى لا تكون مثار لغط"، مذكرا بأن "مجالس شورى الحزب في ولايات البلاد أكملت اجتماعاتها، وقدمت اسم البشير، "مرشحا لها لمنصب الرئيس".

وشدد على أن" دستور الحزب لم يشترط فترة زمنية محددة ليتم فيها النقاش حول مسألة تسمية المرشح لمنصب الرئيس".

وانتخب عمر البشير رئيسا للبلاد سنة 2010، ثم أعيد انتخابه ثانية في 2015، لدورة رئاسية تنتهي في 2020، دون احتساب فترات حكمه منذ وصوله إلى السلطة في يونيو 1989.

إضافة تعليق

انظر أيضا