العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحزب الجمهوري التونسي يُعلن انسحابه من حكومة الوحدة الوطنية

الحزب الجمهوري التونسي يُعلن انسحابه من حكومة الوحدة الوطنية

قرر الحزب الجمهوري التونسي الانسحاب من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة يوسف الشاهد، وذلك في أعقاب استقالة إياد الدهماني الوزير الناطق باسم الحكومة من صفوف الحزب.

وقال عصام الشابي، الأمين العام للحزب الجمهوري التونسي، خلال ندوة صحفية عقدها اليوم الاثنين بتونس العاصمة، إن اللجنة المركزية للحزب الجمهوري، "قررت الخروج من حكومة الوحدة الوطنية وقبول استقالة ممثلها في الحكومة، إياد الدهماني من الحزب".

وأوضح الشابي أن هذا القرار جاء على إثر "استحالة مواصلة العمل داخل الحكومة نتيجة تصاعد الضغوط عليها"، معتبرا أن ذلك "أصبح يهدد عمل الحكومة ونجاعته وتماسكه".

واعتبر أن "الحزام السياسي للحكومة الذي كان يفترض فيه أن يلعب دور الدافع لأعمالها، تحول إلى عبء ثقيل"، على حد تعبيره.

يذكر أن إياد الدهماني، الذي قدم استقالته من الحزب، أول أمس السبت، كان قد انضم إلى حكومة الوحدة الوطنية برئاسة يوسف الشاهد في غشت 2016 وتولى منصب وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب، ثم تقرر تكليفه في سبتمبر 2016 بمهمة الناطق الرسمي باسم الحكومة.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا