العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحريري يؤكد عودته "قريبا جدا" إلى لبنان لتأكيد استقالته

الحريري يؤكد عودته "قريبا جدا" إلى لبنان لتأكيد استقالته

قال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، مساء الأحد، إنه سيعود الى لبنان "قريبا جدا" لتأكيد استقالته طبقا للدستور اللبناني.

وقال الحريري في حديث لتلفزيون "المستقبل" اللبناني من الرياض "سأعود الى لبنان قريبا جدا لأقوم بالإجراءات الدستورية اللازمة" مضيفا أنه بصدد دراسة الإجراءات الأمنية لتأمين عودته إلى بيروت خلال أيام.

وأكد رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل أن ما يجري إقليميا يشكل خطرا على لبنان، وأن استقالته تمثل "صدمة إيجابية" لمصلحة لبنان، مؤكدا رفضه أن تأخذ إيران لبنان إلى محور ضد الدول العربية.

وتابع بالقول إنه "لا يمكن أن يكون الوحيد الذي يقدم تنازلات في الوقت الذي يفعل فيه الآخرون ما يحلو لهم"، في إشارة إلى الفصائل اللبنانية الأخرى، ولاسيما حزب الله.

وعن إمكانية تراجعه عن قرار الاستقالة، قال الحريري إن ذلك وارد في حال تم احترام سياسة "النأي بالنفس" المتمثل في عدم الزج بلبنان في الصراعات والتجاذبات التي تشهدها المنطقة.

وأكد الحريري في ذات السياق، حرص المملكة العربية السعودية على استقرار لبنان المرتكز على سياسة النأي بالنفس، موضحا أن السعودية تعد أكثر دولة ساعدت لبنان خلال حرب 2006.

وشدد على ضرورة أن تكف إيران وحزب الله عن التدخل في شؤون لبنان والدول العربية، مشيرا إلى أن استهداف العاصمة السعودية الرياض بصاروخ باليستي "ليس مسألة عادية".

وكان الحريري قد أعلن في كلمة متلفزة في الرابع نونبر الجاري استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية، متهما إيران بالسعي لزرع الفتن و"محاولة خطف لبنان من محيطه العربي".

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا