العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحرب السورية تدخل عامها السابع تزامنا مع اجتماع الفرقاء السوريين في أستانا

تحل الأربعاء الذكرى السادسة لاندلاع الحرب في سوريا مع خروج عدد من المتظاهرين في درعا مطالبين بالإصلاح. وتتزامن هذه الذكرى مع انعقاد مفاوضات السلام في أستانا الرامية إلى إيجاد حل للأزمة السورية وإطفاء فتيل الحرب الموقدة منذ ست سنوات.

وخلفت الحرب السورية منذ اندلاعها أزيد من 320 ألف قتيل ومليون جريح، بالإضافة إلى ملايين المهجرين حول العالم.

وتزامنا مع هذه الذكرى السادسة لاندلاع الثورة السورية، أطلقت منظمتا العفو الدولية و"هانديكاب إنترناشونال" الأربعاء حملتين منفصلتين من أجل وقف أعمال العنف الجارية في سوريا ومحاسبة المتسببين فيها.

وبالتزامن مع دخول الحرب في سوريا سنتها السابعة، تنعقد في العاصمة الكازاخستازنية أستانا مفاوضات السلام حول سوريا التي انطلقت الثلاثاء برعاية أممية. 

وأعلن الجيش السوري الحر أنه سيوفد خمسة مسؤولين إلى محادثات السلام في آستانة الأربعاء للتشاور، بينما أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية تمديد محادثات أستانا  ليوم إضافي لإتاحة مشاركة وفد المعارضة السورية المسلحة، التي عللت مقاطعتها للأشغال يوم الافتتاح بتدهور الأوضاع الميدانية في حي الوعرغرب حمص.

تحليل عصام ملكاوي، أستاذ العلوم السياسية والاستراتيجية بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية من الرياض:   00:01:22

 

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا