العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحبيب الصيد يطلب من البرلمان التونسي تجديد الثقة في حكومته

DR

تقدم رئيس الوزراء التونسي، الحبيب الصيد الأربعاء، بطلب رسمي إلى البرلمان لتجديد منح الثقة في حكومته، استنادا لماذا جاء في الدستور التونسي لعام 2014 الذي يمنح رئيس الحكومة الحق في طلب تجديد الثقة في حكومته من المؤسسة التشريعية.

ويأتي هذا التطور في وقت يدور فيه صراع في الكواليس بشأن كيفية رحيل الصيد منذ الثاني من يونيو تاريخ عرض الرئيس الباجي قائد السبسي مبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد الانتقادات التي وجهت لحكومة الصيد التي اتهمت بعدم الفعالية.

وقال الصيد في مقابلة أجراها الثلاثاء مع وسائل إعلام محلية إنه مستعد للتخلي عن منصبه "اذا استدعت مصلحة البلاد ذلك" لكن بعد المرور عبر البرلمان الذي سيحدد ما إذا كان سيسحب منه الثقة أو لا، وفي حالة عدم تجديد الثقة فإن الحكومة تعتبر مستقيلة ويكلف رئيس الجمهورية الشخصية الأنسب لتشكيل حكومة جديدة.

ووقعت أهم الاحزاب السياسية والمنظمات الوطنية التونسية الأربعاء الماضي، وثيقة "اتفاق قرطاج" في القصر الرئاسي لتفسح المجال لإمكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد الاتفاق على برنامجها.

وحددت وثيقة الاتفاق أولويات حكومة الوحدة الوطنية في ستة محاور ترتكز بالأساس على "كسب الحرب على الإرهاب، وتسريع نسق النمو ومحاربة البطالة، ومقاومة الفساد، وإرساء مقومات الحكومة الرشيدة، والتحكم في التوازنات المالية، وتنفيذ سياسة اجتماعية ناجعة، بالاضافة إلى إرساء سياسة تدبير شؤون المدن والجماعات المحلية، ودعم نجاعة العمل الحكومي، وترسيخ الديمقراطية".

مراسلنا وليد عبد الله من تونس العاصمة 

00:01:24

إضافة تعليق

انظر أيضا