العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجيش المصري يعلن مقتل 16 "تكفيريا" وتوقيف 4 آخرين بسيناء

الجيش المصري يعلن مقتل 16 "تكفيريا" وتوقيف 4 آخرين بسيناء

أعلن الجيش المصري، الأحد، عن مقتل 16 "تكفيريا" وإلقاء القبض على أربعة آخرين وضبط 30 فردا من المشتبه بهم، وذلك في إطار العملية العسكرية الشاملة (سيناء 2018 ).

وذكرت وزارة الدفاع المصرية في بيان، أنه "في إطار عملية المجابهة الشاملة (سيناء 2018) التي تقوم بها عناصر القوات المسلحة من كافة الأفرع الرئيسية بالتعاون الكامل مع عناصر وأجهزة وزارة الداخلية، قامت قوات مكافحة الإرهاب من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين مدعومة بعناصر من وحدات الصاعقة والمظلات وقوات التدخل السريع وعناصر من قوات الشرطة، بعمليات تمشيط ومداهمات واسعة النطاق على كافة المحاور والمدن والقرى بشمال ووسط سيناء".

وأضافت أن قوات الجيش تمكنت خلال هذه العملية من "القضاء على 16 عنصرا تكفيريا وتوقيف 4 آخرين، وضبط 30 شخصا من المشتبه بهم، وتدمير 66 هدفا تستخدمه العناصر الارهابية في الاختفاء من أعمال القصف الجوي والمدفعي والهروب من قواعد تمركزها اثناء حملات المداهمة وابطال مفعول 12 عبوة ناسفة تم زرعها على محاور تحرك القوات".

كما دمرت قوات الجيش، يضيف البيان، "11 سيارة دفع رباعي خاصة بالعناصر الارهابية و31 دراجة نارية وثلاث مخازن عثر بداخلها على كميات من المواد المتفجرة والعبوات الناسفة وزي عسكري".

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه تم خلال هذه العملية، إتلاف ستة مزارع لنبات "البانجو" و"الخشخاش" المخدر وحجز كمية من المخدرات .

كما واصلت عناصر القوات البحرية تنفيذ أعمال التمشيط بمنطقة ساحل العريش، بالتزامن مع قيام عناصر حرس الحدود والشرطة أعمالها بتكثيف إجراءات تأمين الأهداف الحيوية والمرافق العامة ووتنظيم الكمائن الثابتة والمتحركة بمناطق مكافحة النشاط الارهابي بالظهير الصحراوي في صعيد مصر ، وعلى الطرق والملتقيات والدروب الجبلية على الاتجاهات الحدودية الجنوبية والغربية لاحباط اي محاولة لاختراق الحدود الدولية.

وكان الجيش المصري، قد أعلن أول أمس الجمعة، عن بدء تنفيذ خطة شاملة للقضاء على العناصر "الإرهابية" و"الإجرامية" في شمال ووسط سيناء ومناطق بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل.

وأكد في بيان أن "العملية الشاملة سيناء 2018" تأتي في إطار "التكليف الصادر من رئيس الجمهورية للقوات المسلحة ووزارة الداخلية للمجابهة الشاملة للارهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة".

كما أعلنت الداخلية المصرية، عن رفع حالة الاستنفار والتأهب الأمني للدرجة القصوى في جميع المحافظات، واتخاذ كافة التدابير الاحترازية التي من شأنها حفظ الأمن في ربوع البلاد.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا