العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجنيه المصري يتعافى أمام الدولار بعد موجة هبوط حادة

الجنيه المصري يتعافى أمام الدولار بعد موجة هبوط حادة

DR

ارتفع سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي بعد أن كان قد شهد موجة هبوط حادة عقب قرار السلطات المصرية تحرير العملة المحلية في إطار خطة للإصلاح الاقتصادي.

وخلال تعاملات الإثنين، بلغ سعر الدولار أقل من 16 جنيها مصريا حسب ما أظهره موقع البنك المركزي وعدد من البنوك التجارية، وبدأ الجنيه في الارتفاع نهاية الأسبوع الماضي واستمر على هذا المنحى إلى غاية الاثنين.

وفي السابق، قبل قرار السلطات تحرير الجنيه، كان سعر الدولار الرسمي في مصر يبلغ 8.83 جنيها، وتسبب القرار في خفض قيمة العملة بشكل سريع وقياسي، إذ اقترب في بعض الأوقات من 20 جنيها للدولار الواحد.

وصدر قرار تحرير سعر الصرف في اطار خطة للاصلاح الاقتصادي مرتبطة بقرض حصلت عليه مصر من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار على ثلاث سنوات.

إضافة تعليق

انظر أيضا