العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجز على الأسنان: عادة يمكن التخلص منها!

الجز على الأسنان: عادة يمكن التخلص منها!

يعتبر الجز على الأسنان عادة تؤرق نوم الكثيرين، خصوصا حين تتسبب في تأثيرات صحية أخرى مثل ألم الرأس والأذن، أو هشاشة الأسنان وتعرضهم للتلف. و يتيح الطب الحديث علاجات وأساليب وقاية تساعد الشخص على تحسين نومه وتجاوز التأثيرات السلبية للجز على الأسنان. ...

ويعرف الجز على الأسنان بضغط الشخص على أسنانه بطريقة الحك دون وعي أثناء نومه ليلا. وحسب فرح الخمليشي، الطبيبة المتخصصة في تقويم الأسنان، فإن المحيطين بالشخص هم أول من يلتقط المشكل، خصوصا الشريك الذي ينزعج من الأصوات التي يصدرها الشخص الذي يجز على أسنانه، مضيفة أن العواقب تكون أخطر بالنسبة إلى البالغين منها لدى الأطفال.

وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الجز على الأسنان، منها عدم اصطفاف الأسنان أو اعوجاج الفك، أو حتى التوتر، لكن دراسات أجريت حديثا أكدت أن الجز مرتبط بالجهاز العصبي المركزي، الذي لا يتحكم بشكل سليم بحركة الفكين. ويصاب من يجز على أسنانه بشكل متكرر بالام في الرأس والأذن، وأيضا على مستوى الأسنان، كما قد تصاب الأسنان بتشققات وقد تتآكل.

 ولوصف العلاج المناسب، يعمد الطبيب أولا إلى تحديد الأسباب المؤدية للجز على الأسنان. ومن بين العلاجات المتوفرة تركيب واق بلاستيكي يمنع الضغط على الأسنان، أو توجيه المريض إلى ممارسة تمارين للاسترخاء تساعده على التخلص من التوتر، كما ظهرت علاجات تصدر إشارات كهرومغناطيسية توعي الشخص من نومه في حال ضغطه على أسنانه، وإن كانت هذه الطريقة ليست عملية، كما تؤكد الدكتورة فرح الخمليشي.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا