العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجزائر: إضراب في قطاع التعليم يومي 17 و18 أكتوبر

الجزائر: إضراب في قطاع التعليم يومي 17 و18 أكتوبر

DR

من المتوقع أن تخوض المركزيات النقابية الجزائرية، يومي 17 و18 أكتوبر المقبلين، إضرابا شاملا عن العمل في قطاع التعليم، على الإجراء المتعلق بالتقاعد النسبي الذي اتخذته الحكومة خلال اجتماعها الأخير.

واعتبر التكتل النقابي الذي يضم 17 نقابة، أن الأساتذة ومهنيي قطاع التعليم ليسوا مسؤولين عن الأزمة الحاصلة في صندوق التقاعد، مطالبين الحكومة بالبحث عن حلول بديلة بدل تحميل الأساتذة مسؤولية هذه الاختلالات.

إلى ذلك، قاطعت المركزيات النقابية لقاء مع وزيرة التربية نورية بن غبريت ووزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي، كانت تعتزم الحكومة عبره "تحسيس الشريك الاجتماعي بضرورة اللجوء إلى إلغاء التقاعد المسبق"، وقالت مصادر نقابية إنها كانت تتمنى أن يخصص لقاء مثل هذا "للتفاوض حول مسألة الإضراب".

من جهتها دعت بن غبريت الحركات النقابية إلى "تغليب روح المسؤولية والحفاظ على تمدرس التلاميذ الذين شرعوا في الدراسة منذ وقت قصير"، معتبرة أن "موضوع الحركة الاحتجاجية لا يتعلق بالمسائل البيداغوجية وإنما بالمطالبة بإلغاء مشروع القانون المتعلق بالتقاعد النسبي ودون شرط السن".

وكانت الحكومة الجزائرية قد صادقت خلال اجتماع الثلاثية الأخير على مشروع قانون ينص على تحديد السن الأدنى للتقاعد بستين سنة للرجل و55 سنة بالنسبة للمرأة، كما يلزم المشروع ذاته قضاء المعني 15 سنة على الأقل في الخدمة للاستفادة من التقاعد النسبي، مع استثناء المشتغلين في المهن الشاقة من هذه الشروط.

إضافة تعليق

انظر أيضا