العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجزائر: أزمة اقتصادية تهدد الاستقرار الاجتماعي

DR

حذرت تقارير إعلامية جزائرية من تداعيات الأزمة الاقتصادية التي تعيشها الجزائر منذ منتصف سنة 2014 بسبب انهيار أسعار النفط والغاز في الأسواق الدولية، ومن انعكاسها على الاستقرار الاجتماعي مع ارتفاع أسعار المواد الأساسية وتراجع قيمة الدينار الجزائري مقابل الدولار.

وحسب موقع "كل شيء عن الجزائر" الناطق بالفرنسية، فإنه في ظل هذه الأوضاع الاقتصادية، اضطرت الحكومة الجزائرية إلى اعتماد سياسة تقشفية في مشروع ميزانيتها السنوية، واعتمدت في ذلك بالأساس على فرض ضرائب وجبايات جديدة على الواردات بهدف تقليصها وبالتالي تقليص النفقات، وهو ما انعكس بشكل مباشر على أسعار بعض المواد الأساسية وخصوصا الغذائية منها.

المصدر ذاته قارن بين الوضع في الجزائر وما يحدث في مصر حيث اضطرت السلطات إلى تعويم العملة المحلية لمواجهة التضخم الحاصل، وهو ما أفقدها نحو 50 في المائة من قيمتها مقابل الدولار الأمريكي في فترة وجيزة.

مزيد من التفاصيل مع عبد الرحيم منار السليمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس في الرباط:

00:01:10

 

إضافة تعليق

انظر أيضا