العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجزائر_ليبيا، بوادر حرب نفطية تلوح في الأفق

DR

أعلن وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة في بيان الثلاثاء، أن الجزائر قد تغير قانونها للنفط والغاز لدعم الشراكة في مجال الطاقة مع شركات أجنبية وجذب المزيد من الاستثمارات إلى هذا القطاع الحيوي.

وسارعت الجزائر إلى عقد اتفاقيات قصيرة الأمد مخافة عدم تجديد عقودها مع مع الأوروبيين لتصدير الغاز الطبيعي،

وقال بوطرفة في بيان إلى مسؤولي الاتحاد الأوروبي في بروكسل، "نجري حوارا مع شركات نفطية لتسليط الضوء على تفهمها لقوانيننا بما في ذلك مخاوفها بشأن الضرائب وإجراء التصحيحات اللازمة حتى نستطيع تعزيز التطور في شراكتنا وجعل بلدنا أكثر جاذبية."  وأضاف أن الجزائر مستعدة لإبرام عقود طويلة الآجل، أو عقود قصيرة، وتحديد مدة العقود متوقف على المفاوضات التي ستجمع الجزائر والشركات الطاقية  في أوروبا.

وتجري الجزائر محادثات مع مسؤولي الاتحاد وشركات نفطية منذ عام حول كيفية تحسين الروابط في مجال الطاقة، إلا أن الإطار القانوني للطاقة والبيروقراطية وتأجيل مشاريع في الجزائر تقف كعقبة أمام المزيد من الاستثمارات في البلاد.

وتترقب الجزائر زيادة امدادات ليبيا وإنتاجيتها،فضلا عن المنافسة في الأسعار ومحاولة استرجاع هذه الأخيرة لسوقها الذي فقدته بعد الأزمة الليبية، التي جعلت الأسواق النفطية تأخذ الأوضاع السياسية في البلاد بعين الاعتبار وتقلص تعاملاتها مع السوق الليبية.

تعليق عامر البياتي- الخبير في شؤون الطاقة- فيينا  00:01:01

إضافة تعليق

انظر أيضا